1:41 صباحًا / 15 أكتوبر، 2019
آخر الاخبار

الشعبية في رفح تحيي الذكرى السنوية لاستشهاد أبو علي مصطفى

شفا – نظمت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين بمحافظة رفح جنوب قطاع غزة الاربعاء، احتفالاً جماهيرياً لمناسبة السنوية الحادية عشر لاستشهاد القائد الوطني والأممي الكبير أبو علي مصطفي في قاعة نادي خدمات رفح , حيث كرمت خلاله أمهات وأسر الشهداء في مدينة رفح.

وحضر الاحتفال عضو اللجنة المركزية للجبهة عماد أبو رحمة وقيادة وكوادر الجبهة وممثلي عن القوى والفصائل والأطر النسوية والشخصيات وأهالي الشهداء وحشد غفير من قيادات وعضوات الكتلة بمحافظة رفح، حيث تخلل الحفل فقرات فنية وقصائد شعرية تخليداً للشهيد أبو علي مصطفى.

وبدأ الاحتفال بترحيب من عريفة الحفل فالسلام الوطني فدقيقة صمت وحداد على أرواح شهداء الشعب الفلسطيني.

وألقت آمال عيسى كلمة الجبهة الشعبية أشادت فيها بمناقب الشهيد أبو علي مصطفى ، وقالت أنه كان الإنسان القائد والمشروع الذي امتزجت حياته بالنضال والعمل العام ممثلاً نهجاً فريداً مميزا بالاستقامة والجرأة والصدق و تحمل المسئولية في حماية المشروع الوطني التحرري لشعبنا ،يمكن استشرافها من مواقفه وسلوكه حيث لم يترك مكانا لم يدعوا فيه للحفاظ على الوحدة السياسية للشعب الفلسطيني في الوطن والشتات، والحفاظ على إطاره الوطني الجامع المنظم لطاقاته الممثل الشرعي والوحيد وهو منظمة التحرير، مناديا بإعادة بناء مؤسساتها.

وطالبت عيسى بضرورة إنهاء الانقسام واستعادة الوحدة الوطنية، والوقوف بحزم أمام محاولات إدارة الانقسام، وإدارة الظهر لشعبنا وحقوقه المشروعة، معبرة عن رفضها لاستمرار التفاوض مع الاحتلال وسياسة التنسيق الأمني، والتعدي على الحريات وتعطيل العملية الديمقراطية ومحاولات التعدي على المقاومة بسبب المصالح الفئوية والخاصة.

وفي كلمة أهالي الشهداء قالت خلود أبو لبدة ” مهما كتبنا عن الشهداء ، فلن نوفيهم حقهم كأنبل أبناء البشر، وكعنوان العطاء والجود ومنارة الإخلاص والوفاء وهم أصدق العشاق لهذا الوطن” .

وتوجهت أبو لبدة بالتحية إلى روح الشهداء الذين ضحوا بالدماء الطاهرة التي روت شجرة الحرية على الأرض ورحلوا عنها .

وفي نهاية الاحتفال قامت قيادة الجبهة ممثلة بكلاً من إياد عوض الله ومحمد مكاوي وتغريد جمعة وآمال عيسى وخلود أبو لبدة ووجيهة البيومي أمينة سر الاتحاد العام للمرأة بتكريم أمهات وذوي الشهداء وتقديم الهدايا التذكارية لهن ووفاءاً وتقديراً للشهداء.

شاهد أيضاً

سوريا ستكون مقبرة الديكتاتور التركي بقلم : يوسف أيوب

سوريا ستكون مقبرة الديكتاتور التركي بقلم : يوسف أيوب كما كانت مصر دوماً مقبرة للغزاة، …