3:39 صباحًا / 16 سبتمبر، 2019
آخر الاخبار

بلدية تقوع تعقد ورشة عملها الثانية للتخطيط التنموي الاستراتيجي

شفا -ضمن (برنامج الحكم المحلي والبنية التحتية) الممول من USAID بإشراف مؤسسة CHF الدولية، عقدت بلدية تقوع أمس ورشتها الثانية بعنوان “مراجعة الأهداف التنموية المشاريع المقترحة والمتعلقة بقضايا التنمية الأساسية وتحديدها بشكل نهائي”.

وقد حضر الورشة كلاً من رئيس وأعضاء المجلس البلدي لبلدة تقوع والسيد فؤاد التميمي ممثل عن مؤسسة CHF الدولية وبمشاركة لجنة وفريق التخطيط الأساسي ولجنة الأولويات وأصحاب العلاقة واللجان التخصصية وذلك لمراجعة الأهداف التنموية والمشاريع المقترحة والمتعلقة بقضايا التنمية الأساسية وتحديدها بشكل نهائي.

وأشار رئيس بلدة تقوع السيد حاتم صباح إلى أن التخطيط التنموي الاستراتيجي لبلدة تقوع يتميز بأنه يعتمد بشكل أساسي على خبرات وكفاءات أبناء تقوع، الذين علموا في اللجان التي شكلت من أجل انجاز خطة متميزة، وتحقق تطلعات مجتمعنا،وأكد على أهمية مشاركة كل أصحاب العلاقة الذين قاموا بتشخيص وتحديد الاحتياجات المجتمعية ووضع رؤية وأهداف تقوع التنموية وأن نلتزم جميعاً في تحقيقها.

ومن ثم قام منسق فريق التخطيط الأساسي محمد موسى بعرض الرؤية لبلدة تقوع والتي تتمثل )) تقوع مدينة نموذجية ، سياحية خضراء ذات بيئة صحية ،مزدهرة اقتصادياً، تتوفر بها جميع الخدمات وتحظى باهتمام أهلها يستحق العيش فيها (( وكذلك تم عرض القضايا التنموية الأساسية والأهداف الإستراتيجية للبلدة والمعدة ضمن الإطار التنموي الاستراتيجي لخطة تقوع الإستراتيجية أما الأهداف الإستراتيجية من هذا التقرير فهي توثيق الواقع القائم بدون إغفال لأية نقطة سواء كانت ايجابية أو سلبية بغض النظر عن مصدر هذه النقطة ما دامت تصب في المصلحة العامة والبناء عليها بإطار منطقي يربط المشاريع بالأهداف والقضايا وفق مؤشرات قياس واضحة.

والهدف الاستراتيجي الرئيس إشراك المجتمع المحلي بكافة فعالياته ومؤسساته في وضع صورة لتقوع خلال المستقبل المنظور تنبع من خلال المعرفة بالواقع الحالي، وهذا يوفر على الجميع الجهد والعناء حاضراً ومستقبلاً في الاجتهاد لتحديد أولويات التنمية في البلدة وتحويل الطاقات من اجتهادات لتحديد الأولويات إلى طاقات تبحث عن طرق تحقيق الأولويات المتفق عليها.

وتلا ذلك عرض المنهجية التي اتبعت في تحديد الأهداف ومؤشراتها وهي دليل التخطيط الاستراتيجي للمدن والبلدات الفلسطينية والذي أعدته ووزارة الحكم المحلي، كما وتم إعداد التقييم النهائي للمشاريع حسب معايير محددة .

كما وقام فريق التخطيط الأساسي بعرض المشاريع المقترحة في كل من مجالات البنية التحتية،التخطيط العمراني والتنظيم،التعليم،الصحة، الشباب والمرأة، الأشخاص ذوي الإعاقة، قطاع الاقتصاد المحلي والزراعة، قطاع الثقافة والرياضة، قطاع البناء المؤسسي.

وفي نهاية الورشة عرض فريق التخطيط الأساسي مجموعة من الأمثلة التو صيفية للمشاريع، جديراً بالذكر بأن هذه الخطة تم إعدادها لبلدة تقوع لأربعة سنوات قادمة.

شاهد أيضاً

الخيارات الفلسطينية بعد التصريحات الإسرائيلية؟ بقلم : ثائر نوفل ابو عطيوي

الخيارات الفلسطينية بعد التصريحات الإسرائيلية؟ بقلم : ثائر نوفل ابو عطيوي تواجه الحالة السياسية الفلسطينية …