5:53 صباحًا / 4 أغسطس، 2021
آخر الاخبار

الإعلام عبري : السلطة كانت على علم تام بتاريخ صلاحيتها

شفا – قالت القناة 12 العبرية، إن شحنة اللقاحات التي نقلها الاحتلال إلى السلطة الفلسطينية، من المتوقع أن يتم إلقاؤها في القمامة، بعد أن أعادتها السلطة، نتيجة الجدل الذي أثارته “صفقة اللقاحات” في أوساط الفلسطينيين.

وقال مسؤولو الصحة الإسرائيليون بحسب صحيفة “هآرتس” العبرية، إن السلطة الفلسطينية كانت على علم تام بتاريخ انتهاء صلاحية اللقاحات.

وقالت “إسرائيل” يوم الخميس، إنها ستنقل كمية من لقاحات كورونا إلى السلطة الفلسطينية في الأيام المقبلة. حيث تم تحويل أول 100 ألف جرعة إلى وزارة الصحة الفلسطينية في الضفة الغربية بعد ظهر الجمعة.

وأوضحت حكومة الاحتلال في بيان لها، أن السلطة الفلسطينية ستعوضها بعدد مماثل من اللقاحات عندما تتسلمها من شركة الأدوية في سبتمبر أو أكتوبر كما أنه يمكن تبادل 1.4 مليون جرعة.

وأكدت مصادر وزارة الصحة الإسرائيلية للصحيفة، في وقت لاحق، أن بعض اللقاحات ستنتهي صلاحيتها بنهاية يونيو حزيران أو يوليو تموز. لكنهم قالوا إن السلطة الفلسطينية تدرك ذلك تمامًا وكذلك كمية اللقاحات التي كان من المفترض أن تتلقاها.

وقالت وزارة صحة الاحتلال في بيان يوم السبت، إن الصحة الفلسطينية “حصلت على لقاحات مناسبة من شركة فايزر مع تواريخ انتهاء صلاحيتها معروفة (من قبل الفلسطينيين) ووافقت عليها في الاتفاق بين الطرفين”.

وقال مصدر سياسي لصحيفة “هآرتس” إن “إسرائيل” والفلسطينيين لا يزالون على اتصال بشأن صفقة اللقاح التي تأمل “إسرائيل” في طرحها ولو جزئياً. يوم أمس، وبعد الجدل الذي أثارته صور اللقاحات التي أرسلت إلى السلطة الفلسطينية، والتي تظهر أنها شارفت على انتهاء مدة صلاحيتها، أمر رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية بإلغاء صفقة تمنح “إسرائيل” بموجبها للسلطة حوالي مليون جرعة من لقاح فيروس كورونا Pfizer-BioNTech لأن العديد من الجرعات ستنتهي صلاحيتها.

وقال المتحدث باسم الحكومة الفلسطينية إبراهيم ملحم، إن الجرعات التي بدأت “إسرائيل” في شحنها إلى الضفة الغربية، اقتربت من الانتهاء ولا تلبي معاييرهم.

شاهد أيضاً

اشتباك مسلح بين اجهزة السلطة ومسلحين من حركة فتح وسط نابلس

شفا – اندلع اشتباك مسلح بين عناصر من الاجهزة الامنية ومسلحين من حركة فتح على …