8:34 صباحًا / 18 سبتمبر، 2019
آخر الاخبار

بالذكرى الـ9 لاستشهاد راشيل- اصابة العشرات بالاختناق بمسيرة بلعين

شفا – أصيب اليوم الجمعة العشرات من المواطنين ومتضامنين أجانب بالاختناق والتقيء الشديدين إثر استنشاقهم غازا مسيلا للدموع ورش الجنود المتظاهرين بالمياه العادمة الممزوجة بالمواد الكيماوية في مسيرة بلعين الأسبوعية المناوئة للاستيطان وجدار الفصل العنصري تضامنا مع عائلة الشهيدة راشيل كوري.

حيث أطلق جنود الاحتلال الإسرائيلي الرصاص المعدني المغلف بالمطاط والغاز المسيل للدموع والقنابل الصوتية باتجاه المشاركين عند وصولهم إلى الأراضي المحررة “محمية أبو ليمون” بالقرب من جدار الفصل العنصري، ورش المتظاهرين بالمياه العادمة الممزوجة بالمواد الكيماوية، مما أدى الى إصابة العشرات من المواطنين ونشطاء سلام إسرائيليين ومتضامنين أجانب بحالات التقيئ والاختناق الشديدين.

وشارك في المسيرة التي دعت إليها اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان في بلعين، عضو البرلمان البريطاني الحالي جون لازمان، وعضو البرلمان رئيس حزب العمال البريطاني السابق مارتن لنتون، وأهالي بلعين ونشطاء سلام إسرائيليين ومتضامنين أجانب.

ورفع المشاركون في المسيرة الأعلام الفلسطينية، وصور الشهيدة راشيل كوري، وجابوا شوارع القرية وهم يرددون الهتافات الداعية إلى الوحدة الوطنية، والمؤكدة على ضرورة التمسك بالثوابت الفلسطينية، ومقاومة الاحتلال وإطلاق سراح جميع الأسرى والحرية لفلسطين.

وتأتي فعالية هذا اليوم تضامنا مع عائلة الشهيدة راشيل كوري، حيث نظّمت اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان في بلعين، مسيرة تضامنية واحتجاجية إحياءً للذكرى التاسعة لاستشهاد راشيل كوري. التي سحقتها جرافة تابعة لجيش الاحتلال الاسرائيلي خلال مظاهرة مؤيدة للفلسطينيين في قطاع غزة العام 2003.

وتأتي هذه الوقفة التضامنية في هذا اليوم مع صدور قرار محكمة الاحتلال الاسرائيلي بتبرئة الجندي الإسرائيلي قاتل المتضامنة الأمريكية راشيل كوري، حيث برأته المحكمة من تهمة دهس كوري بشكل متعمد بجرافة عسكرية. وقد عبرّت اللجنة الشعبية عن استنكارها ورفضها لهذا القرار مطالبين المجتمع الدولي ومنظمات حقوق الإنسان بالوقوف بوجه الاحتلال الإسرائيلي وقراراته الجائرة ويعتبر هذا القرار اجحاف بحق عائلة كوري وبحق الانسانية جمعاء.

وزار قرية بلعين وفد برلماني من بريطانيا وشارك في المسيرة، كتعبير عن تضامنهم مع الشعب الفلسطيني، وقد استمع الوفد بعد المسيرة بشرح مفصل عن تجربة بلعين في مقاومة الاحتلال والاستيطان والجدار في السنوات السابقة من اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان في بلعين، والذين بدورهم اشاروا إلى أهمية الدور النضالي التضامني الذي يقوم به المتضامنون الدوليون، وعوامل نجاح تجربة بلعين في مقاومة الاحتلال، مشجعون الوفود للمشاركة في المسيرات ضد الاحتلال والاستيطان والجدار، وقد عبر الوفد االبريطاني عن اعجابه بنضال أهالي بلعين.

شاهد أيضاً

بوتين يزور إسرائيل يناير المقبل

شفا – أفادت صحيفة “يديعوت أحرنوت” الإسرائيلية، اليوم الثلاثاء أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين سيزور …