7:19 مساءً / 18 سبتمبر، 2019
آخر الاخبار

إطلاق مشروع لزيادة انتاجية أشجار الزيتون في نابلس

شفا – في ورشة عمل ضمت عدد من مزارعي أشجار الزيتون وممثلي وزارة الزراعة والمؤسسات المحلية العاملة في مجال الزراعة، أطلق مشروع Compete الممول من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية برنامج الري التكميلي الهادف إلى زيادة انتاجية أشجار الزيتون.

وتهدف الورشة التي تم عقدها في مدينة نابلس بتنظيم من المركز الفلسطيني للبحوث والتنمية الزراعية الذي تم التعاقد معه من قبل المشروع لتنفيذ عدد من مشاهدات الري التكميلي بالتعاون مع مؤسسة الشرق الأدنى، إلى إعلام الرأي العام والمزارعين والقائمين على قطاع الزراعة بالأراضي الفلسطينية عن إطلاق مشروع الري التكميلي لشجر الزيتون وأيضا لتوضيح أهداف المشروع وتوعية المزارعين بفوائد اللجوء إلى هذه الطريقة من الري لما ينتج عنها من زيادة الدخل وإرتفاع في الإنتاج.

وأشار المهندس الزراعي صلاح أبو عيشة مدير مكتب مؤسسة الشرق الأدنى إلى أن المشروع يشمل تنفيذ 60 مشاهدة ري تكميلي موزعة على 41 منطقة في الضفة الغربية، وأضاف: ‘هناك توجه عالمي متزايد للري التكميلي في معظم دول العالم المنتجة للزيتون وذلك بهدف زيادة الإنتاج في الأراضي البعلية، وبالتالي زيادة الربح والدخل، خاصة بأن الأرباح الناتجة من محصول الأراضي البعلية في تراجع بسبب إنخفاض أسعار الزيت وإرتفاع تكاليف الإنتاج’.

وبدوره أكد المهندس فارس الجابي أن هذا المشروع يأتي على أثر النجاح الكبير والنتائج المبهرة التي حققتها التجربة السابقة المماثلة التي تم تنفيذها العام الماضي من خلال مشروع الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية في بلدة عصيرة الشمالية والتي أدت إلى مضاعفة الإنتاج لأكثر من 250 % في الأراضي التي تم تنفيذ تجربة الري التكميلي عليها.

كما أوضح السيد عصام أبو خيزران خبير جودة زراعية في مشروع Compete على أن الهدف الأساسي من المشروع هو دعم قطاع الزراعة الفلسطيني وتعزيز قدرته التنافسية وهذا ما سوف يتم الوصول إليه من خلال تنفيذ العديد من التجارب والمشاريع وأهمها مشروع الري التكميلي وأيضا مشروع إستخدام المياه العادمة المعالجة للري، حيث سيتم تطبيق تجربة استخدامها على إثنتين من الستين مشاهدة المنوي تنفيذها.

من الجدير بالذكر أن مشروع Compete هو أحد مشاريع الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، حيث يساهم في دعم القطاع الخاص الفلسطيني من خلال تعزيز القدرة التنافسية له في أربعة قطاعات اقتصادية محددة وهي الزراعة والحجر والرخام والسياحة وتكنولوجيا المعلومات. ويهدف المشروع إلى تنمية وزيادة حجم الصادرات في هذه القطاعات من خلال استحداث التقنيات وتشجيع تصنيع منتجات جديدة تساهم في زيادة فرص العمل والاستثمار ورفع مستوى جودة المنتج الفلسطيني مع زيادة القيمة المضافة له. ويعمل المشروع على البناء على الانجازات السابقة لمشاريع الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية التي دعمت القطاع الخاص لتحقيق تنمية اقتصادية مستدامة في الأراضي الفلسطينية.

شاهد أيضاً

ابو عمار … الأب الذي حمل على كاهله مسؤولية القضية بقلم : مروان جودة

ابو عمار … الأب الذي حمل على كاهله مسؤولية القضية بقلم : مروان جودة ‏لستُ …