4:42 صباحًا / 15 يونيو، 2021
آخر الاخبار

مركز الإنسان الحقوقي يدين تزايد الاستيطان بالضفة

شفا – أدان مركز الإنسان للديمقراطية والحقوق، تزايد الأنشطة الاستيطانية في الضفة الغربية، وعمليات سرقة الأراضي وممتلكات الفلسطينيين، لصالح المشاريع والمخططات، التي تخدم عملية الضم والتهويد التي يسعى الاحتلال إلى تطبيقها.

وكثف المستوطنون من علميات التجريف لأراضي المواطنين في الفترة الأخيرة، وقام مستوطن “”حافات ماعون” و”كرمئيل”، اليوم الأحد، بتجريف 150دونم من أراضي العين البيضاء وبيرين شرق يطا، لصالح التوسع الاستيطاني، تعود إلى عائلات “أبو زهرة، وبحيص، وادعيس”.

وسجلت عمليات الاستهداف للممتلكات الفلسطينية، ارتفاعاً كبيراً منذ مطلع العام الجاري، وشهدت محافظات مختلفة عمليات تهجير وتهويد لصالح الاستيطان ومشاريعه، خاصة محافظة الخليل وبيت لحم.

واستولى مجموعة من المستوطنين، تحت حماية قوات الاحتلال في قرية كيسان شرق بيت لحم، على 3 دونمات من أراضي القرية.

وشرعوا بتجريف الأرض وتمديد شبكة كهرباء ووضع مقاعد ومظلات، والاستيلاء على بئر مياه، وسجل المركز منذ مطلع العام الجاري حتى نهاية شهر أبريل 2021، أكثر من “320” عملية اعتداء من المستوطنين على الفلسطينيين وممتلكاتهم.

وتنتهك ممارسات الاحتلال ومستوطنيه، العديد من النظم الأساسية للقانون الدولي الانساني ، بما في ذلك قرارات مجلس الأمن، والتي تؤكد على عدم شرعية سياسة الاستيطان الإسرائيلية في الأراضي العربية بما فيها القدس و اعتبارها عقبة خطرة في وجه السلام في الشرق الأوسط.

وتؤكد هذه القرارات على مطالبة إسرائيل بوقف الاستيطان والامتناع عن بناء مستوطنات جديدة وتفكيك تلك المقامة آنذاك.

وأدان مركز الانسان للديمقراطية والحقوق، جرائم الاستيطان المستمرة في الأراضي الفلسطينية، مشددين أن هذا الفعل جريمة وفقا للقانون الدولي الانساني، وقرارات الأمم المتحدة التي تدين الإرهاب.

ودعا المركزُ المجتمعَ الدولي لملاحقة الاحتلال على هذه الجرائم، ومحاسبة الشركات التي تدعم المستوطنات.

شاهد أيضاً

تيار الإصلاح بحركة فتح يدعو للمشاركة بالمسيرات الرافضة لإستفزازات الاحتلال في القدس

شفا – دعا تيار الإصلاح الديمقراطي في حركة فتح، مساء اليوم الاثنين، كافة القوى الوطنية …