4:58 مساءً / 20 سبتمبر، 2019
آخر الاخبار

“شارك” و “ريتش” يوقعان اتفاقية شراكة لتوفير فرص تدريبية للخريجين

شفا -منتدى شارك الشبابي وشركة “ريتش” لخدمات الاتصالات احدى شركات مجموعة الاتصالات الفلسطينية اتفاقية شراكة وتعاون لتوفير فرص تدريبية لعدد من الخريجين لمدة عام كامل، تهدف إلى صقل مهاراتهم الشخصية والمهنية وتأهيلهم لدخول سوق العمل.

ووقّع الاتفاقية التي جرت مراسيمها اليوم في مقرّ الشركة برام الله، مدير عام شركة ريتش السيد غسان عنبتاوي، والمدير التنفيذي لمنتدى شارك بدر زماعرة.

وعبّر غسان عنبتاوي عن سعادته بالتعاون مع منتدى شارك الشبابي، مؤكداً أنّ من شأن هذه الشراكة الإسهام في ردم الفجوة الحاصلة ما بين مهارات الخريجين ومتطلبات سوق العمل. وأكد عنبتاوي أن ريتش ملتزمة ومنذ تأسيسها بتدريب الطلبة والخريجين الجُدد في مقرّ الشركة بالتعاون مع مؤسسات مختلفة تُعنى بالشباب، وذلك في مجالات مختلفة تصبّ في صقل مهارات الخريجين من قدرات مهنية وتطوير المهارات الشخصية والقيادية بما يكفل تأهيل الخريجين لإيجاد فرص عمل مناسبة لهم، لافتاً أنّ الشركة بحثت ولا تزال تنفيذ مبادرات شبابية في أكثر من موقع ومناسبة.

وقال عنبتاوي “نفخر بأنْ نكون من أوائل الشركات الفلسطينية التي تساهم في تطوير مهارات المئات من الطلبة والخريجين الجدد الذين انطلقوا إلى سوق العمل، لنكون حلقة الوصل للخريج بعد إنجازه المرحلة الجامعية وانتقاله إلى سوق العمل وبيئة العمل الواقعية”

وأضاف عنبتاوي “إن توفير فرص التدريب العملي للخريج الجديد إنما يمنحه الفرصة لتجربة العمل وسط بيئة العمل الواقعية بما تشمله من علاقات اجتماعية وزمالة، والعمل على تطوير الذات والتعامل مع الأزمات، والتعلّم من الأخطاء، إلى جانب اكتساب مهارات وقدرات فنية ومهنية أخرى من ضمنها تنظيم الوقت والاهتمام بجودة العمل والفعالية في الأداء، كذلك تعلّم مهارات جديدة في استخدامات وتطبيقات التكنولوجيا الحديثة والإنترنت، وتوسعة آفاق التفكير والتفكير النقدي والقدرة على اتخاذ القرار السليم، وغيرها من المهارات التي ستضيف للخريج امتيازات جيدة تؤهله للمنافسة ودخول معترك سوق العمل”.

ولفت عنبتاوي أن “ريتش” وحسب الاتفاقية مع “شارك” ستشارك في أنشطة وفعاليات أيام التوظيف، وفي ملتقيات الأعمال والورش التدريبية للشباب، بما يضيف دوراً مكمّلاً لتوفير فرص التدريب للخريجين.

بدوره أشاد بدر زماعرة بهذه الشراكة مؤكداً على أهميتها حيث ستُسهم في تأهيل الخريجين لدخول سوق العمل وتمكينهم من اجتياز تحديات متطلبات سوق العمل من مهارات وقدرات بما يلبي احتياجات السوق وعالم الأعمال في فلسطين. وأشار إلى أن هذه الاتفاقية تأتي في إطار برنامج “خطوة إلى الأمام” والذي يُنفّذ مع عدد من الجامعات الفلسطينية بالشراكة مع المؤسسة الدولية للشباب في فلسطين، ويُعدّ مشروعاً وطنياً يهدف إلى تدريب الطلبة الخريجين على مهارات عملية وتطبيقية متعلقة بتخصصاتهم الأكاديمية من خلال إشراك المؤسسات والشركات الخاصة لعرض تجاربهم وخبراتهم العملية في سوق العمل الفلسطيني، إضافة إلى تحديد الاحتياجات والمتطلبات الخاصة بقطاع الشباب، وذلك من خلال التنسيق لعقد سلسلة من الورش التدريبية التي تعكس واقع سوق العمل، بالإضافة لورش تتعلق بتطوير المهارات الشخصية لدى الخريجين.

وأوضح زماعرة أن الاتفاقية تقضي بالتنسيق الكامل مع الجامعات والكليات والمؤسسات الشريكة والطلبة المستهدفين، واستقبال الطلبة المشاركين بالمشروع في مقرّات شركة ريتش لتعريفهم بها وبمرافقها.

وأضاف قائلاً “إن مثل هذه الشراكات والتعاون ما بين المؤسسات المعنية بقطاع الشباب والقطاع الخاص ستسهم في الحدّ من تحديات توظيف الخريجين الجدد عبر تطوير مهاراتهم وصقل قدراتهم، وذلك من خلال دمجهم في بيئة عمل حقيقية وتوفير فرص تدريب عملية لهم، لاسيما وأن موضوع ملاءمة مهارات الخريجين لمتطلبات سوق العمل تعد واحدة من أهم وأكبر التحديات أمام توظيف الشباب”.

وأضاف أنّ “شارك” ستعمل على اختيار الخريجين وفق معايير محدّدة وواضحة لينخرطوا في بيئة العمل في شركة “ريتش” لمدة عام كامل، داعياً كافة مؤسسات القطاعين الخاص والأهلي إلى الإقدام على مثل هذه الخطوة من أجل مساعدة الشباب في تطوير مهاراتهم وتأهيلهم، والعمل بشراكة متكاملة ما بين كافة الأطراف وبما يشمل وزارة التربية والتعليم العالي والجامعات والكليات والمعاهد من أجل وضع السياسات والبرامج التي تسهم في تمكين الخريجين والشباب بهدف توفير فرص عمل مناسبة لهم وتلبي احتياجات السوق، وبما سيُسهم مستقبلاً في الحدّ من ظاهرة البطالة المتزايدة.

شاهد أيضاً

التيار الإصلاحي بحركة فتح يلتقي ممثل منسق الأمم المتحدة في غزة

شفا – نظمت حركة فتح ساحة غزة، اليوم الخميس، زيارة لمكتب المنسق العام للامم المتحدة …