7:30 مساءً / 15 سبتمبر، 2019
آخر الاخبار

نداء الى انقاذ حياة سجينتين من أنصار مجاهدي خلق في معتقل «قرجك» للموت

شفا – في بيان وصل لـ شفا :  نداء الى انقاذ حياة سجينتين من أنصار مجاهدي خلق في معتقل «قرجك» للموت
أطلقت السيدة سرفناز جيت ساز رئيسة لجنة المرأة في المجلس الوطني للمقاومة الايرانية نداء لانقاذ حياة اثنتين من السجناء السياسيين من أنصار مجاهدي خلق وهما صديقة مرادي وكبرى بنا زاده امير خيزي حيث تم نقلهما الى سجن ”قرجك” بمدينة ورامين.
واستمراراً للضغط على السجناء السياسيين من أنصار مجاهدي خلق وعوائل المجاهدين الأشرفيين ، نقل نظام الملالي يوم 11 تموز 2012 السيدتين صديقة مرادي وكبرى بنا زاده امير خيزي الى سجن ”قرجك” بمدينة ورامين حيث يتم احتجاز السجناء الجنائيين الخطرين . الأوضاع في هذا السجن المعروف بين الناس بـ «كهريزك الثاني» متردية بدرجات أكثر من سجني ايفين وكوهردشت من كل الجوانب. وفي هذا السجن الذي كان سابقاً زريبة لتربية الأبقار، يحتجز السجناء في عدة مسقفات قذرة ومتعفنة وغير صحية. انهم يعانون بشدة من شحة الماء وامكانية الاستحمام والامكانيات الصحية والعلاجية ومقومات الحياة اليومية. طعام السجناء يتضمن بعض الشيء من قطعة من الخبز والجبن. يسمح للسجناء فقط مرة واحدة في اليوم بالخروج لقضاء الحاجة. العصابات المافيائية التي يقودها عناصر التعذيب تتولى توزيع المخدرات في السجن وتصفية السجناء جسدياً. فأي احتجاج من قبل السجناء على هذه الضغوط اللاانسانية يلقى اعتداء بالضرب والجرح بالهراوات والتعامل السيىء.
السيدة صديقة مرادي من السجينات السياسيات التي اعتقلت مع عدد من أفراد عوائل مجاهدي خلق في اليوم الأول من أيار/ مايو 2011. حكم عليها بالحبس لمدة 10 سنوات بتهمة مناصرة مجاهدي خلق الايرانية. وفي يوم 11 تموز/ يوليو 2012 وبعد تحمل أعمال تعذيب عديدة في القفص 209 في ايفين تم نقلها الى معتقل ”قرجك” بورامين لمزيد من الضغط عليها.
وأما السيدة كبرى بنا زاده امير خيزي 58 عاما فهي من السجينات السياسيات في الثمانينات ورغم حالتها الصحية هي الأخرى انتقلت الى هذا المعتقل للتعذيب. انها اعتقلت في كانون الثاني/ يناير 2009 لمجرد قصدها الخروج من البلاد لزيارة ذويها في مدينة أشرف (ابنتيها وشقيق وشقيقتها) وحكم عليها بالحبس لمدة 5 أعوام في غياب اجراء قضاء عادل. انها وبسبب الظروف السيئة التي تسود السجون اصيبت بمختلف الأمراض منها مرض القلب الحاد والتهاب كبدي وأمراض معوية والخ بالاضافة الى فقدان البصر لاحدى عينيها الا أن الجلادين ورغم أنها تعاني من فقدان البصر في عينها الثانية يمتنعون عن معالجتها. أربعة من أفراد عائلة السيدة بنازاده استشهدوا على يد نظام الملالي وشقيقها الأكبر محمد بنازاده 66 عاماً من التجار حسن السمعة في طهران الذي اعتقل قبل عامين لمجرد اتصال ببنته في أشرف حكم عليه بالحبس لمدة 5 سنوات ومازال قيد الحبس في معتقل كوهردشت للتعذيب.
وأكدت السيدة جيت ساز رئيسة لجنة المرأة في المجلس الوطني للمقاومة الايرانية أن الاعتقالات التعسفية لعوائل المجاهدين الأشرفيين هي تشكل جزءا من السياسة الاجرامية التي ينتهجها نظام الملالي لممارسة الضغط والقمع وتصعيد الحرب النفسية ضد سكان أشرف ووجهت نداء الى الأمين العام للأمم المتحدة والمفوضة السامية لحقوق الانسان والمؤسسات الأخرى في الأمم المتحدة والجهات المعنية للدفاع عن حقوق المرأة وكذلك المقرر الخاص المعني بحقوق الانسان في ايران والمقررين الخاصين للاعتقالات التعسفية والتعذيب للتدخل العاجل لانقاذ حياة السجناء السياسيين وعوائل مجاهدي خلق خاصة السجينات السياسيات.

لجنة المرأة في المجلس الوطني للمقاومة الايرانية – باريس

 

شاهد أيضاً

توغل إسرائيلي وإطلاق نار على والمزارعين شرق رفح

شفا – توغلت عدة آليات عسكرية تابعة لجيش الاحتلال الإسرائيلي، صباح اليوم الأحد، لمسافة محدودة …