1:04 صباحًا / 19 سبتمبر، 2019
آخر الاخبار

حزب الشعب ينظم حفل تكريم للطلبة المتفوقين في بلدة ديرستيا

شفا – نظم حزب الشعب الفلسطيني واتحاد الشباب الفلسطيني وجمعية التنمية الزراعية(الاغاثة الزراعية) اليوم حفلا تكريما لطلبة الثانوية العامة في بلدة ديرستيا في محافظة سلفيت، بحضور كل من الامين العام للحزب بسام الصالحي، ومدير عام اتحاد الشباب محرم البرغوثي، وعضو المجلس الثوري لحركة فتح بلال عزريل،ومدير التربية والتعليم في محافظة سلفيت رفيق سلامة عوض، ومدير شركة العدالة للتنمية الاجتماعية وسام زيادة، ورئيس بلدية ديرستيا نظمي سلمان، ومنسق الحفل علي زيدان وعدد من اصحاب الجمعيات والمؤسسات في البلدة بالاضافة الى الاهالي و الطلبة.

حيث بدأ الاحتفال بالسلام الوطني والفاتحة، ثم كلمة رئيس البلدية ابو النواب والتي شكر خلالها المؤسسات الداعمة للحفل، وهنأ الطلبة الناجحين ، وتحدث عن عمليات الترميم في البلدة القديمة وماترنو اليه البلدة للوصول.

ونيابة عن اتحاد الشباب والاغاثة الزراعية والمؤسسات الداعمة للاحتفال هنأ مدير عام اتحاد الشباب محرم البرغوثي الطلبة الناجحين وطلبة الجامعات الخريجين، واستطرد الحديث عن واد قانا والتصدي التي يشهد له بالبنان من اهالي البلدة ضد غول الاستيطان، واشاد البرغوثي بدرجة حرص الشباب والاطفال وكبار السن من الاهالي على حماية ارضهم والتمسك بها.

وفي سياق متصل، اكد عضو المجلس الثوري لحركة فتح بلال عزريل على التحالف والعمل المشترك بين فصائل العمل الوطني، وضرورة انهاء الانقسام بين شقي الوطن.

ورافق الكلمات وصلات غنائية للفنان حازم البرغوثي والذي اضفى جو الحماسة خلال الاحتفال على الحاضرين.

بدوره، قال مدير التربية والتعليم في سلفيت رفيق سلامة عوض بأن الاحصائيات تشير الى ان ديرستيا تتصدر البلدات اهتماما في التعليم وان هناك نسبة كبيرة من خريجي الجامعات وهذا ان دل فانما يدل على اهتمام اهالي البلدة بالعلم والتعليم.

كما اشاد سلامة خلال حديثه بالاهل سهرهم على راحة ابنائهم ليحصدو اعلى المعدلات، وتمنى لهم التوفيق في الجامعات ومابعد ذلك.

وكان للشعر والزجل حيز لا يغفله كبار البلدة فقد ألقى رزق ابو ناصرقصيدة بعنوان “وصية لابني”.

ومن جانب اخر، اكد الامين العام للحزب بسام الصالحي على ضرورة اعلاء الكرامة الانسانية، وتعزيز التفكير والتعليم والانفتاح الثقافي العلمي، “لايمكن للشعب ان يتقدم دون الانفتاح على الاخرين، ومنهج التفكير الذي يعتمد على فحص الاشياء وتمحيصها وتحويل العلوم المجردة الى علوم تطبق في الحياة الواقعية، آن الاوان الى التخص من الغرق الواقعين به منذ عام 48، فالتعليم والثقافة الوطنية وتعزيز الانجازات وتطويرها من اهم مقومات صمود شعبنا وطلبتنا ضد الاحتلال”

وكانت كلمة الطلبة المتفوقين من نصيب الطالبة شيماء عوض سلمان من العشرة الاوئل على مستوى المحافظة، يذكر ان الاحتفال كان من تقديم كل من الطالبين مرح ابو حجلة، وماجد حامد سحبان.

وفي نهاية الاحتفال تم تكريم الطلبة الناجحين والخريجين، يذكرانه تم تقديم 10 هدايا قيمة للعشرة الاوائل، منهم 3 اجهزة كمبيوتر مقدمة من الامين العام للحزب واجهزة كهربائية ومبالغ نقدية.

شاهد أيضاً

ابو عمار … الأب الذي حمل على كاهله مسؤولية القضية بقلم : مروان جودة

ابو عمار … الأب الذي حمل على كاهله مسؤولية القضية بقلم : مروان جودة ‏لستُ …