8:18 صباحًا / 18 سبتمبر، 2019
آخر الاخبار

الجيش المصري نقل تعزيزات عسكرية الى سيناء دون ابلاغ إسرائيل مسبقا

شفا – كشفت صحيفة هآرتس الاسرائيلية في عددها الصادر اليوم الخميس ان الجيش المصري قام في الفترة الاخيرة بنقل تعزيزات عسكرية الى مناطق معينة في سيناء دون ابلاغ اسرائيل بذلك مسبقا وذلك خلافا للمنصوص عليه في معاهدة السلام الموقعة بين البلدين.

واضافت الصحيفة ان حشد جزء من هذه القوات في سيناء تم بموجب التفاهمات الامنية القائمة بين اسرائيل ومصر.

وأوضحت مصادر امنية اسرائيلية للصحيفة ان التنسيق الامني بين البلدين مستمر ويجري على قدم وساق.

وأرسلت بعض القوات المصرية في شبه الجزيرة هناك بموافقة اسرائيل، ولكن صحيفة هآرتس علمت انه تم ايضا نشر القوات دون موافقة إسرائيل المسبقة وان مسؤولين في الحكومة الاسرائيلية علموا فقط عن ذلك بعد وقوعه.

ووفقا لاتفاقية كامب ديفيد عام 1979 لا يسمح لمصر بنشر دبابات الى بعض مناطق في سيناء، بما في ذلك المناطق القريبة من العريش، والتي تم نقل العشرات من الدبابات خلال الأيام القليلة الماضية. كما ان المعاهدة تحظر أيضا استخدام الطائرات المقاتلة، بما في ذلك طائرات الهليكوبتر، ولكن تمت الموافقة على ذلك بأثر رجعي من قبل اسرائيل.

وقررت إسرائيل عدم الرد على التحركات المصرية من جانب واحد، على ما يبدو لتجنب المواجهة. ومع ذلك، ينظر اليها على انها مصدر للمشاكل في المستقبل، لا سيما مع ترسيخ سلطة جماعة الاخوان في مصر.

والوضع الحالي كما تقول الصحيفة يضع إسرائيل في مأزق حيث قال محمد جاد الله، المستشار القانوني للرئيس محمد مرسي، ان بلاده تدرس ادخال تعديلات على اتفاقية كامب ديفيد مع مصر لبسط “السيادة الكاملة على شبه جزيرة سيناء.

شاهد أيضاً

بوتين يزور إسرائيل يناير المقبل

شفا – أفادت صحيفة “يديعوت أحرنوت” الإسرائيلية، اليوم الثلاثاء أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين سيزور …