4:25 مساءً / 18 سبتمبر، 2019
آخر الاخبار

الجبهة السلفية العاملة في شمال سيناء تعلن مسؤوليتها عن اطلاق صاروخين على مدينة ايلات بالامس

شفا – اعلنت الجبهة السلفية المصرية العاملة في شمال سيناء مسؤوليتها عن اطلاق صاروخين باتجاه مدينة ايلات في اسرائيل حيث سقطت الصواريخ في منطقة مفتوحة ولم تؤدي الى اصابات او اضرار.

ونقل موقع القضية المركزية باللغة العبرية صباح اليوم الخميس عن مصادر مصرية قولها ان الجبهة السلفية تبنت في بيان لها اطلاق الصواريخ على ايلات باسرائيل.

هذا وقال الموقع العبري ان هذه الجبهة هي تنظيم سلفي متطرف تبنى عمليات تفجير انابيب الغاز المصري الذاهبة لاسرائيل اكثر من مرة منذ الثورة المصرية اي بعد سقوط نظام الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك.

واضاف الموقع ان اعضاء هذه المجموعة السلفية هم من السلفيين القادمين من العراق واليمن وافغانستان ويعملون في شبة جزيرة سيناء منذ فترة حيث يخططون لشن هجمات على اسرائيل واهداف مصرية داخل سيناء وتعمل القوات المصرية على محاربتهم منذ فترة الا انها لم تحقق نجاحات كبيرة ضدهم حتى الان رغم الحملة الامنية الواسعة التي يشنها الجيش المصري بعد مقتل 16 جندي مصري قبل عدة اسابيع على ايدي مجموعات متطرفة.

وكان انفجاران كبيران هزا فجر اليوم مدينة ايلات مما احدث حالة من الذعر والخوف في اوساط سكان المدينة فيما قامت الشرطة بالغاء حفل فني في منطقة مفتوحة حيث كان المئات من المواطنيين يتجمعون من اجل المشاركة في هذا المهرجان.

هذا وقد زعمت صحيفة “يديعوت أحرونوت” الإسرائيلية، أن الانفجاريين اللذين وقعا بالقرب من مدينة إيلات جاءا نتيجة انفجار صاروخين من طراز “جراد” من سواحل البحر الأحمر، مضيفة أن قوات الجيش الإسرائيلي تجوب المنطقة للتأكد مما إذا كانت الانفجارات نتيجة لصاوريخ الجراد.

كما ذكر الموقع الإلكتروني لصحيفة معاريف الإسرائيلية أن دوريات الجيش والشرطة الإسرائيلية تمكنت من تحديد مكان انفجارات الصاروخان مبدئياً، وهو منطقة مفتوحة بالقرب من حي سكني بمدينة إيلات و تحديدا بالقرب من فندق “كورال بيتش يو”.

وأضاف الموقع أن سكان المدينة يشعرون بالسخط من الحكومة الإسرائيلية و الجيش الإسرائيلي بسبب الانفجارات المتكررة للصواريخ فى المدينة.

وقال المتحدث باسم شرطة إيلات، إنه تم سماع صوت انفجاريين كبيرين بجنوب إسرائيل مساء اليوم الأربعاء فى أقصى شمال المدينة.

وأكد الجيش الإسرائيلي، أن التقارير التالية من الانفجارات لم تتأكد بعد من سبب الانفجار، وأن القوات تمشط المنطقة للتأكد ما إذا كانت الانفجارات كانت نتيجة لهجوم صاروخى أم لا.

وقالت يديعوت أحرونوت، إن العشرات من قرائها بعثوا برسائل إلكترونية تفيد بسماع انفجارات مدوية، مضيفة أن شرطة إيلات تلقت اتصالات من قبل العديد من السكان، حيث قال أحد سكان المنطقة: “سمعنا انفجارا قويا وكان مروعا للغاية وبسببه البيت كله اهتز”.

وقال يواف من سكان إيلات “استيقظت من نوم عميق على صوت انفجار رهيب”، فيما قال أورين، إنه سمع صوت سقوط صاروخين والناس فى الشارع هرولت للهروب خوفا على حياتها، مضيفا أنه حان الوقت أن تقوم الحكومة الإسرائيلية بتثبيت صفارات الإنذار فى إيلات أيضا”.

وأشارت يديعوت، إلى أنه قبل شهرين تقريبا تم العثور على بقايا صاروخ جراد على بعد عشرات الكيلومترات إلى الشمال من إيلات في منطقة عوفديا من شبه جزيرة سيناء، ولكن الإسرائيليين لم يستبعدوا أيضا احتمال أن يكون قد أطلق من الأردن.

ولفتت الصحيفة العبرية، إلى أنه قد أطلق عدد من الصواريخ باتجاه إيلات من سيناء خلال العام الماضي أيضا، حيث اكتشف مواطنون صاروخا على بعد بضعة أمتار من مبنى سكني ولم يصب أحدا بأذى.

وقالت صحيفة هآرتس ان الانفجارات وقعت حوالي الساعة العاشرة، وحسب ما افاد السكان الاسرائيليين شمال غرب المدينة ان الانفجارات هزت منازلهم. مشيرة الى ان قوات الجيش الاسرائيلي تقوم بالبحث حول دليل ما اذا كانت صواريخ.

وأفادت صحيفة يديعوت ان الشرطة الاسرائيلية اغلقت الطريق الرئيسي ‘التفافي’ امام حركة المرور، وتقوم قوات الجيش والشرطة في البحث في المنطقة، مشيرة ان الجيش لم يحدد حتى هذه اللحظة ما اذا كانت صواريخ.

شاهد أيضاً

إستشهاد فتاة بزعم محاولتها تنفيذ عملية طعن على حاجز قلنديا

شفا – أعلنت وزارة الصحة استشهدت سيدة فلسطينية، صباح اليوم الأربعاء، إثر إصابتها برصاص الاحتلال …