3:40 مساءً / 16 سبتمبر، 2019
آخر الاخبار

يديعوت: هجوم صاروخي على خليج حيفا.. نتائج كارثية واكثر من مئة الف قتيل

شفا – وجه رئيس اللجنة البرلمانية المشتركة لقضايا الصحة والبيئة النائب د. دوف حنين، من الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة، أمس الاثنين، وجه رسالة طارئة ومستعجلة إلى رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو يطالبه فيها بالتوقف فورا عن المقامرة بحياة المواطنين في البلاد، وخصوصا في المنطقة الواقعة بالقرب من خليج حيفا، حيث تعتبر هذه المنطقة من أكثر المناطق المعرضة للخطر نتيجة تركيز المواد الخطرة فيها والمواد الكيماوية والمواد شديدة الاشتعال.

وكان النائب دوف حنين قد بادر خلال الأعوام الماضية لمناقشة مشكلة تركيز المواد الخطرة في خليج حيفا، واعتبر النائب حنين أكثر من مرة أن خليج حيفا هو بمثابة قنبلة موقوتة وهذه القنبلة قد تنفجر مودية بحياة آلاف المواطنين في المدن والقرى المحيطة بها، إذا ما قامت الحكومة الإسرائيلية بمغامرة الحرب على الجمهورية الإسلامية الإيرانية، وبالتالي إشعال فتيل حرب إقليمية قد نعلم كيف تبدأ لكننا لن نعلم بأي شكل كيف ستنتهي، على حد قوله.

وقد أشار النائب حنين إلى أنه بالإضافة إلى حيفا المدينة وبلدات ضواحي حيفا مثل الكرايوت، فإن القرى والبلدات العربية القريبة من خليج حيفا ستكون هي الأخرى في نطاق منطقة الخطر، والتي ستتأثر بشكل كارثي من إصابة أو تفجر صاروخ على سبيل المثال في منطقة خليج حيفا ومن هذه المدن والقرى على سبيل الذكر لا الحصر هناك بلدات شفاعمرو، طمرة، عبلين، كابول، شعب، بسمة طبعون وغيرها الكثير من البلدات والمدن.

يذكر أن اللجنة المشتركة لقضايا الصحة والبيئة برئاسة النائب دوف حنين كانت قد قامت بأكثر من جولة في منطقة خليج حيفا في السابق وقد أوصت بتفريغ المنطقة من المواد السامة والمواد الخطرة التي تضرب يوميا حياة المواطنين في المنطقة وستضرب بقوة أكبر إذا ما تعرضت هذه المنطقة إلى تفجير نتيجة هجوم صاروخي أو زلزال.

يُشار إلى أن موقع YNET الإخباري على شبكة الإنترنت، التابع لصحيفة ‘يديعوت أحرونوت’ العبرية، نشر قبل عدة أيام تقريرا حول الكارثة التي ستحدث إذا ما تعرضت منطقة خليج حيفا إلى هجوم صاروخي وقارن التقرير المذكور، الذي اعتمد على خبراء إسرائيليين في هذا المجال، ما بين كارثة خليج حيفا وبين كارثة فوكوشيما النووية اليابانية، وقد قدر الموقع عدد الضحايا من المواطنين إذا ما حدث هذا السيناريو الكارثي بحوالي 25 ألف مواطن بشكل فوري وأكثر من سبعين ألف مواطن سيتأثرون من مثل هذا الهجوم وهذا التفجير. هذا ويشير الخبراء في الدولة العبرية إلى أن المواد المشتعلة الموجودة في منطقة خليج حيفا تكفي لإشعال حريق يستمر في الالتهاب لمدة خمسة أيام متواصلة وبشكل وحجم لم يسبق للدولة العبرية أن شهدت مثله.

وقد أكد النائب حنين على أن مما يزيد من قلق المواطنين هو أن الجبهة الداخلية وخدمات الإطفاء والدفاع المدني غير جاهزة في البلاد للتعامل مع كارثة بهذا الحجم، فيما شدد حنين على أنه في الوقت الذي تنتظر المدن والبلدات اليهودية نتائج كارثية، فإن البلدات العربية معرضة أكثر لهذه النتائج الكارثية وذلك لأنها تفتقر لأبسط مقومات الدفاع والملاجئ والإمكانيات للتعامل مع الكوارث الطبيعية أو الحربية وذلك نتيجة إهمال الحكومة لهذه البلدات على مدار عشرات السنوات.

وقد حمل النائب حنين في رسالته رئيس الوزراء الإسرائيلي كامل المسؤولية عن المقامرة بحياة المواطنين في البلاد، وفي المنطقة ككل. يُشار إلى أن حالة من الرعب تجتاح إسرائيل، بعدما كشفت الصحف العبرية عن موقع الكتروني ينشر جميع أسرارها الإستراتيجية، بما في ذلك أماكن تواجد الأسلحة النووية، إضافةً إلى تصاعد الحرب الكلامية بين إسرائيل وطهران وتهديد الأخيرة بمحو الدولة العبرية من الوجود إذا فكرت في مهاجمتها.

وقالت صحيفة ‘يديعوت احرونوت’ إن مجموعة من المفكرين والصحافيين الإسرائيليين يطلقون على أنفسهم (آرماجدو) أنشئوا الموقع وركزوا معلومات كثيرة وحساسة للغاية حول الأسلحة الإستراتيجية التي تملكها إسرائيل بالإضافة إلى أماكن التصنيع والتخزين لهذه الأسلحة الخطيرة. وأوضحت أن أفراد المجموعة نشروا خريطة مفصلة تشير بشكل واضح إلى الأسلحة النووية التي تملكها إسرائيل، والي الأماكن التي تخزن فيها هذه الأسلحة الفتاكة، مؤكدةً أن العديد من العناصر الخارجية تدعم الحركة الجديدة، وفي مقدمتها النائب د. حنين.

وبهدف الالتفاف علي الرقابة العسكرية الإسرائيلية، فإن الموقع الجديد يتلقي خدمات الانترنت من شركة استرالية التي دأب أفراد المجموعة علي إخفاء اسمها خشية تدخل الرقابة العسكرية لحجب الموقع. ويأتي هذا التطور بعدما أثار نشر موقع (غوغل إيرث) ضجة داخل دولة الاحتلال، حيث قالت صحيفة ‘يديعوت أحرونوت’، إن هذا البرنامج المطور الذي يتضمن أرشيفاً لصور ملتقطة بالأقمار الصناعية يكشف مواقع عسكرية وأمنية إسرائيلية هامة، مضيفةً أن (غوغل) طورت صور الأقمار الصناعية الخاصة بإسرائيل وضاعفت تقريباً من درجة وضوحها ودقتها خلال الأيام الأخيرة.

شاهد أيضاً

بالصور.. لجنة اللاجئين بحركة فتح ساحة غزة تنظم وقفات لدعم الأونروا

شفا – شارك المئات من المواطنين في وقفة أمام مقرات وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل …