8:43 مساءً / 17 سبتمبر، 2019
آخر الاخبار

قصة قصيرة / ارجوك … اجب على سؤالى ؟ بقلم : إيمى الاشقر

امتطيت جواد العشق بعد ان طرق باب وجدانها الوحيد المحروم من الحب و الحنان فأخذها من عزلتها بهمساته الحانية و كلماته الرقيقه العذبه و نظراتة التى تفيض بالحب و الهيام , اخذها و اغرقها فى بحر من الاهتمام و الغرام , فانجزبت له و اقتربت منه و غرقت فى بحره باحثه عن ماحرمتها منه الايام , فلقد حرمها القدر من حنان الاب و اهتمام الاخ , فكان الاب همجى الطباع يرى ان القسوة  المفرضة انسب طرق التربيه و الاخوه لا يختلفون كثيرا عن والدهم بل هم على نفس شاكلته !! , سبحت فى بحره باليدين و غاصت و تعمقت فى حبه حتى بات الهواء الذى تستنشقه , الروح التى تحيا بها , و فى بعده تشعر انها تائهه ضائعه فلقد بات منبع الامان و الحنان لقلبها  و عنوان كل ايامها …. ظلت سابحه فى بحر العشق حالمه باليوم الذى يجمعهما معا تحت سقف واحد, حتى اشتدت الامواج و تلاطمت و حملتها الى البر لتقف امام الحقيقه … و حينها وجدت العاشق اصبح شخصا اخر !! و بدا ينسحب من عالمها بالتدريج متجاهلا مشاعرها و احاسيسها متنكرا لكل تصرفاته و لكل ما جعلها تحبه بل تعشقه !! و اختفى من عالمها بلا سلام او جواب على التسؤلات الذى حاصرتها حتى كادت ان تصل بها الى حد الجنون .. لماذا اقتحم حياتى ؟؟ و لماذا جعلنى اهواه ؟؟ .. و فى يوم و هى فى العمل الذى كان يجمعهما كزملاء راته امام عيناها .. و لكن هذه المره لم يكن وحده فى انتظارها كما تعودت لكن معه زوجته يدها فى يده و قد كان سافر خارج البلاد من اجل العمل و تزوجها هناك .. و كان اللقاء لقاء الغرباء و شعرت انها تقف امام شخص لا يعرفها و لم تكن يوما محبوبته و قلبها ملك يده !!

 
عجبا منك ايها الرجل و عجبا من انانيتك !! الرغبة فى الامتلاك  تجرى فى دمك , و تعشق ارضاء الغرور على حساب القلوب البريئه الطاهره , و تهوى اقتحام الغموض ثم تفر هاربا  !!

 
إيمى الاشقر

شاهد أيضاً

بوتين يزور إسرائيل يناير المقبل

شفا – أفادت صحيفة “يديعوت أحرنوت” الإسرائيلية، اليوم الثلاثاء أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين سيزور …