1:26 مساءً / 5 ديسمبر، 2020
آخر الاخبار

الاحتلال يهدم منزلًا ومحلين تجاريين في صور باهر في القدس

شفا – هدمت جرافات بلدية الاحتلال، يوم الأربعاء، منزلًا ومحلين تجاريين في بلدة صورباهر جنوب القدس المحتلة، رغم صدور قرار بتجميد هدم المنازل بالمدينة المقدسة.

وقال صاحب المبنى محمد سلمان طرشان ، “إنه تفاجأ بالعشرات من جنود الاحتلال يحاصرون المنطقة ويغلقونها من جميع الجهات، وشروع آلية بلدية القدس بهدم المنزل”.

وأوضح أن المبنى عبارة عن محلين تجاريين قديمين بنيا منذ عام 1940، وطابق ثان لمنزل بناه في شهر أيار من هذا العام، وصدر بحقه قرار هدم إداري في شهر حزيران، وهو جاهز للسكن.

وقال طرشان “إن المحامي قدم استئنافًا على قرار هدم المنزل، وأودع مبلغا قدره 50 ألف شيكل من أجل بقاء البناء قائم حتى صدور قرار المحكمة، ووافقت بلدية القدس على طلب تنظيم البيت”.

وأضاف “تفاجأنا اليوم بعملية الهدم لأن المحكمة لم تصدر قرارًا يقضي بهدم المنزل، ويوجد قرار منذ بداية الشهر الجاري يقضي بتجميد هدم المنازل بالقدس”.

ولفت طرشان إلى أن بلدية الاحتلال لم تكتف بهدم المنزل، بل هدمت المحلين التجاريين القائمين منذ عام 1940، فيما لا يوجد قرار بهدمهما.

وبين أن موظفي البلدية أجبروا المستأجرين لمحلي صنع القهوة وبيع الورد على إخراج محتوياتهما، وشرعوا بهدمهما.

وتابع طرشان أن قوات الاحتلال حاصرت المبنى من جميع الجهات، ومنعوه ومحاميه من الوصول إليه، ولم يرد الموظفون على اتصالات المحامي، لمنع هدم المحلات.

وقال ” إن شاء الله سأبني العام القادم محلات ومنزلًا في نفس المكان، هم يهدمون ونحن نبني”.

وتبلغ مساحة المنزل 100 متر مربعًا، ومكون من 3 غرف ومطبخ وحمام، ومساحة المحلين 70 مترًا مربعًا.

وتواصل بلدية الاحتلال لليوم الثاني على التوالي عملية الهدم، إذ هدمت أمس 6 محلات تجارية وغرفة سكنية وبركسًا في حي الأوقاف بمخيم شعفاط وضاحية السلام في بلدة عناتا وجبل المكبر بالقدس المحتلة، رغم صدور قرار بتجميد هدم المنازل بالقدس.

شاهد أيضاً

ملفات شائكة بامتياز في طريقها للحل والانجاز بقلم : ثائر نوفل أبو عطيوي

ملفات شائكة بامتياز في طريقها للحل والانجاز بقلم : ثائر نوفل أبو عطيوي تتسارع وتيرة …