1:19 مساءً / 5 ديسمبر، 2020
آخر الاخبار

في اليوم الوطني للمرأة الفلسطينية.. د. صبحية الحسنات لـ” شفا ” تؤكد على ضرورة مراجعة الإستراتيجيات الخاصة بالمرأة

شفا – الصحفي ثائر ابو عطيوي – أكدت الدكتورة صبحية الحسنات القيادية في حركة فتح والناشطة السياسية والمجتمعية في حوار خاص مع ” شبكة فلسطين للأنباء شفا ” على ضرورة تقييم و مراجعة الإستراتيجيات الخاصة بالمرأة و مدى مواكبتها لتطورات العصر السياسية و الإجتماعية و الإقتصادية، فهي شاهد على الماضي و تعمل على خلق مستقبل واعد من خلال الأدوار المنوطة بها ، مطالبة انصافها و سن القوانين التي تقلل الفجوة بين واقعها و بين حلمها او ما تصبو اليه ،تؤكد المرأة الفلسطينية في يومها الوطني على ضرورة الوحدة الوطنية و إنهاء الإنقسام البغيض و نحن أحوج ما نكون الي رص الصفوف و تمكين جبهتنا الداخلية حتى نستطيع مواجهة التحديات في ظل المتغيرات الإقليمية و الدولية .

وابرقت د. الحسنات التحايا لكل النساء الفلسطينيات التحايا للأم الفلسطينة رمز النضالات و العطاءات ، في كل المجالات و الميادين كما ووجهت التحية لأسرانا البواسل القابعين في سجون الإحتلال عهدا منا بالنضال من أجل حريتهم ، كما نتمنى الحرية العاجلة للأسير ماهر الاخرس الذي يواجه الاحتلال بأمعائه الخاوية و يعاني من ظروف صحية قاهرة نتيجة إضرابه عن الطعام.

واضافت د. صبحية الحسنات في حوار خاص مع ” شبكة فلسطين للأنباء شفا ” : فاليوم الوطني الفلسطيني هو يوم فخر و إعتزاز و يصّور نموذج للعطاء و التضحية، و يرتبط هذا اليوم بأول مؤتمر نسائي في القدس بتاريخ 26.أكتوبر. 1929 ,بحضور ٣٠٠ سيدة في منزل زوجة السيد عوني عبد الهادي ، حيث اتخذ المؤتمر بالاجماع عدة قرارات رافضة لوعد بلفور ،وتمخض عن المؤتمر إنتخاب لجنة تنفيذية من أعضائه تمثل المرأة الفلسطينية ،وخرجت مظاهرات إحتجاجية تجوب أرجاء القدس ، و كان هذا بداية العمل السياسي للمرأة الفلسطينية، ومن ثم تم عقد مؤتمر نسائي عربي بالقاهرة تترأسه السيدة هدى شعراوي لبحث القضية الفلسطينية ،وكانت القيادات النسوية في الصفوف الأولى عندما اعتقل الرجال و هذا يؤكد على حسها الوطني، فهي في الداخل و الخارج تتوشح بقضيتها و تثأر لحريتها.

واشارت د. الحسنات على بعض أسماء للسيدات الفلسطينيات لمعت في سماء فلسطين :

  • دلال المغربي كانت لها في البحر رواية ،و ليلى خالد التي فتحت في السماء معركة ،و شادية ابو غزالة ، وفاء ادريس و اول اسيرة فاطمة برناوي ، و كثير من السيدات تميزت كلٍ في مجالها
  • السيدة هند الحسيني قامت بإنشاء أول مؤسسة للأيتام ، و السيدة مي زيادة كانت الخطيبة الأولى في فلسطين ، و أول مصورة السيدة كريمة عبود و السياسية حنان عشراوي، بالإضافة الي من تقلدت منصب وزيرة و محامية و عضو تشريعي، بالإضافة إلى أنها ترأست الكثير من مؤسسات المجتمع المدني و المناصب القيادية في كثير من الميادين و تفوقت على نفسها .

شاهد أيضاً

ملفات شائكة بامتياز في طريقها للحل والانجاز بقلم : ثائر نوفل أبو عطيوي

ملفات شائكة بامتياز في طريقها للحل والانجاز بقلم : ثائر نوفل أبو عطيوي تتسارع وتيرة …