2:08 صباحًا / 21 سبتمبر، 2019
آخر الاخبار

ضابط مصري يُرجح علم حماس باعتداء سيناء

شفا – اكد اللواء أحمد جمال الدين وزير الداخلية المصري في لقاء عقده مساء امس مع المشايخ والقيادات السياسية والشعبية في شمال سيناء، أن الأمن مسؤولية مشتركة بين الأجهزة الأمنية والمواطنين والمشايخ وكافة التيارات. واوضح أنه سيتم تشكيل لجنة يشارك فيها ممثلون للقبائل وكافة القوى والتيارات في سيناء بهدف بحث مشاكل أبناء سيناء والعمل على حلها والاستماع إلى آرائهم فيما يتعلق بمواجهة الأحداث التى تقع في المنطقة
وقد انتشرت في شمال سيناء امس العشرات من الآليات الثقيلة وناقلات الجنود المدرعة والدبابات إضافة إلى المعدات الهندسية . وقال مصدر امني مصري ان الاليات العسكرية التي تصاحبها مروحيتان هجوميتان من طراز اباتشي توجهت الى مناطق رفح والشيخ زويد. ومن المقرر ان يقوم الرئيس المصري محمد مرسي بجولة في منطقة العريش اليوم للوقوف عن كثب على الجهود التي تبذلها القوات المصرية لمحاربة الارهاب.
هذا ورجح ضابط مصري يعمل ضمن قطاع الاستخبارات شمالي سيناء ان تكون المجموعة المسلحة التي اعتدت على المقر العسكري المصري في رفح على صلة بتنظيم “جيش الجلجلة”، الفلسطيني المتشدد/واشار لمراسل تلفاز سي ان ان الامريكي الى ان افراد هذا التنظيم ابتعدوا عن “حركة حماس بسبب أفكارهم المتشددة” وان التنظيم يضم مئات العناصر التي تنشط في المنطقة. واضاف الضابط المصري أن المعتدين احتاجوا إلى التسلل عبر الأنفاق، ما يدفع إلى الاعتقاد بأن حماس كانت على علم بالاعتداء. واكد أن “إسرائيل زودت الجانب المصري بقائمة تضم تسعة أسماء لإرهابيين على صلة بالاعتداء وهم أعضاء في جماعة تطلق على نفسها اسم “التوحيد والجهاد”، وتتخذ من مناطق في سيناء وقطاع غزة مقراً لها.

شاهد أيضاً

مقتل شابين في حيفا ليرتفع عدد القتلى إلى 4 خلال 24 ساعة في الداخل

شفا – قُتل شابان، في وقت متأخر من مساء الجمعة، جراء إطلاق نار في زفاف …