7:09 مساءً / 15 سبتمبر، 2019
آخر الاخبار

موافي ابلغ مرسي عن حادثة رفح ولكنه تجاهلها

شفا – نقلت صحيفة معاريف الإسرائيلية ‘الجمعة’ عن مصادر مصرية قولها إن قرار إحالة رئيس المخابرات المصرية مراد موافي جاء نتيجة انتقاداته شديدة اللهجة التي شنها على الرئيس مرسي الذي لم يستمع لتقرير من المخابرات المصرية حول إمكانية وقوع عملية في سيناء ومطالبته له باغلاق معبر رفح بين مصر وغزة وتشديد الإجراءات على الحدود بين البلدين.

وقالت المصادر إن إحالة مراد موافي على التقاعد جاءت كرد من الرئيس المصري محمد مرسي على الانتقادات التي وججها موافي لمرسي واتهامه له بالتقاعس وعد اتخاذا اجراءات فورية لتلافي وقوع العملية واهمها رفضه اغلاق معبر رفح البري حيث اشارت المصادر المصرية الى ان موافي ابلغ المعلومات الاستخباراتية التي لديه لمرسي لكنه تجاهلها.

واوضحت المصادر ان المعلومات المسبقة التي كانت لدى موافي تشير الى ان هجمة كبيرة كانت ستقع في سيناء وانه لا بد من ضبط الحدود واغلاق معبر رفح لحين احباط العملية لكن الرئيس مرسي لم ياخذ هذه المعلومات على محمل الجد ورفض توصيات جهاز المخابرات العامة المصرية.

وقالت المصادر المقربة من موافي ان سبب طرده هو انتقادات الرئيس ورئيس المجلس الاعلى للقوات المسلحة حيث وصلت هذه الانتقادات لوسائل الاعلام في مصر وخارجها مما ادى الى قيام مرسي بطرد موافي بعد اقل من سنتين من توليه مهام عمله كرئيس لجهاز المخابرات المصرية الذي يعتبر من اقوى اجهزة المخابرات في الشرق الاوسط.

و على صعيد تنفيذ عملية النسر للقوات المصرية قالت المصادر المصرية ان هذه العملية في تصاعد منذ اليوم الاول لاطلاقها وان حصيلتها حتى الان اغلاق العشرات من الانفاق وقتل ستين شخصا متهمين بالارهاب واعتقال ستة اشخاص بتهم علاقاتهم مع منظمات وجماعات ارهابية .

 

شاهد أيضاً

توغل إسرائيلي وإطلاق نار على والمزارعين شرق رفح

شفا – توغلت عدة آليات عسكرية تابعة لجيش الاحتلال الإسرائيلي، صباح اليوم الأحد، لمسافة محدودة …