9:00 صباحًا / 22 سبتمبر، 2019
آخر الاخبار

جامعة النجاح الوطنية تحصل على شهادة التميّز الأوروبي

شفا – حافظت جامعة النجاح الوطنية على مكانتها الأولى على مستوى الجامعات الفلسطينية، وواصلت تقدمها على مستوى جامعات العالم العربي بحلولها في المرتبة السادسة، فيما حصدت الترتيب ال 1029 من بين 22 الف جامعة دخلت التقييم على مستوى جامعات العالم في التقييم العالمي للجامعات الذي يرصده موقع Webometrics الإلكتروني الإسباني العالمي المتخصص في تتبع حركة المواقع الإلكترونية للجامعات العالمية الأكثر تقدما في مجال الأبحاث والدراسات والتقارير والصفحات الإلكترونية.

فقد حققت النجاح هذا التقدم في تقييم الويبوماتركس العالمي بعد اسبوعين فقط من حصولها على شهادة التميز الأوروبي التي منحتها للجامعة المؤسسة الأوروبية للجودة EFQM بصفتها من أولى الجامعات الفلسطينية التي تطبق نموذج التميز الأوروبي في الجودة، وضمن مجموعة قليلة من الجامعات العربية والأوروبية التي تطبق هذا النموذج، كما تفتخر الجامعة ممثلة بمجلس أمنائها ورئيسها والعاملين والطلبة بحصولها على التقييم الجديد بعد أن سعت أيضا للاشتراك اختيارياً في “برنامج التقويم المؤسسي IEP التابع لإتحاد الجامعات الأوروبية الذي تسلمت تقرير التقويم الذي أشاد بجودة العملية الأكاديمية فيها، وبتقدمها في خدمة المجتمع الفلسطيني في مختلف الجوانب على الكثير من مثيلاتها من جامعات الاتحاد الأوروبي.

وحصول الجامعة على هذه المرتبة المتقدمة في التقييم العالمي Webometrics، وعلى شهادة نموذج التميّز الأوروبيEFQM، وإشادة برنامج التقويم المؤسسي IEP في فترة زمنية قصيرة جدا يضاف إلى العديد من الإنجازات التي حققتها الجامعة على المستوى المحلي والعربي والإقليمي خلال السنوات القليلة الماضية، ويدل على المستوى الرفيع الذي وصلت إليه الجامعة.

وبحصول الجامعة على شهادة نموذج التميّز الأوروبي فإنها تكون قد عززت موقعها بصفتها جامعة متميزة على الصعيد المحلي، واحتلت مكانة متقدمة ومنافسة على مستوى العالم العربي وعلى مستوى العالم أجمع، وهو ما تسعى لتحقيقه من خلال رؤيتها الاستراتيجية للسنوات الخمس القادمة.

وقد هنأ العاملون في الجامعة أكاديميين وإداريين وطلبة إدارة الجامعة ممثلة برئيس مجلس أمنائها السيد صبيح المصري، ورئيسها الأستاذ الدكتور رامي حمد الله، رئيس الجامعة وجميع هيئات الجامعة بهذا الإنجاز الذي يضاف لتاريخ جامعة النجاح الوطنية ويسهم بشكل كبير في استمرار تقدم الجامعة ورفعتها وتميزها على مختلف الأصعدة.

أما الأستاذ الدكتور رامي حمد الله، رئيس الجامعة فقد عبر عن شكره العميق لجميع العاملين في الجامعة على جهودهم في العمل الدؤوب من أجل الرقي بجامعة فلسطين الأولى مما جعلها تحقق تقدما ملموساً على مستوى العالم تحديداً بعد أن حافظت على مستواها الأول على مستوى الوطن والسادس على مستوى العالم العربي وتقدمها إلى الترتيب ال 1029 على مستوى العالم، مؤكدا أن هذه الجامعة التي أخذت على عاتقها التقدم المتواصل والنجاح والتطور يوماً بعد يوم، وتمنى أن تستمر الجامعة على هذا النهج لتحتل مواقع أكثر تقدما في المستقبل.

وأضاف أ.د. رئيس الجامعة أن هذا التقدم الملموس للجامعة في جميع التقييمات العالمية التي تُجرى أو تطلبها الجامعة إنما يجعل من جامعة النجاح الوطنية محط أنظار الآلاف من الطلبة الفلسطينيين الذين يتسابقون للالتحاق بها، وفي نفس الوقت يجعل من الجامعة الينبوع الرئيس لمؤسسات الوطن بصفتها أكبر الجامعات الفلسطينية التي تخرج المؤهلات المتدربة في كل عام.

ويتم تصنيف أفضل الجامعات على مستوى العالم على أساس أن نشاطات أي جامعة تظهر في مواقعها الإلكترونية، ويستند إلى أربعة معايير تشكل جميعها تقدما للجامعة التي تحصل على أفضل ترتيب وهي معيار الوجود للجامعة، أي مقياس مدى تواجد الجامعة من خلال موقعها الإلكتروني على الشبكة العنكبوتية العالمية، والمعيار الثاني التأثير الذي يعتمد على مدى تأثير الجامعة على المجتمع المحلي والدولي من خلال مايتم نشره على موقعها الإلكتروني، أما المعيار الثالث الإنفتاح وهو يشير إلى مدى نشر الجامعة للأبحاث العلمية الخاصة بها على موقعها الإلكتروني بشكل حر، أما المعيار الرابع التميز فهذا البند يعتد إعتماد كلي على مدى نوعية الأبحاث المنشورة على موقع الجامعة.

كما أن إضافة موقع التعليم الإلكتروني الذي إنتهجته جامعة النجاح الوطنية منذ بداية العام الدراسي 2009/2010 الذي أتاح لكل محاضر في الجامعة مكانا لتحميل محتويات مقرراته وطريقة الإتصال بالطلبة وتوفير الكميات الكبيرة من المعلومات للجمهور كنشر الكتب المجانية والدوريات والنشرات، كل هذه الأمور ساعدت على رفعة الجامعة وتقدمها على مستوى العالم.

وقد حصلت جامعة الملك سعود في المملكة العربية السعودية على التريب الأول على مستوى الجامعات العربية، وجامعة الملك فهد للبترول والمعادن في المملكة العربية السعودية على الترتيب الثاني، وجامعة الملك عبد العزيز في المملكة العربية السعودية على الترتيب الثالث، وجامعة القاهرة في جمهورية مصر العربية على الترتيب الرابع، والجامعة العربية الامريكية في بيروت على الترتيب الخامس، وجامعة النجاح الوطنية في فلسطين على الترتيب السادس، وجامعة عين شمس في جمهورية مصر العربية على الترتيب السابع، وجامعة أم القرى في المملكة العربية السعودية على الترتيب الثامن، وجامعة الإمارات العربية المتحدة في الإمارات العربية المتحدة على الترتيب التاسع، وجامعة السلطان قابوس في مسقط على الترتيب العاشر على مستوى العالم العربي.

 

شاهد أيضاً

إسرائيل تقرر فصل التيار الكهربائي عن رام الله والقدس وبيت لحم غداً

شفا – أعلنت شركة الكهرباء الإسرائيلية، مساء اليوم السبت، عن نيتها قطع الكهرباء عن الفلسطينيين، …