8:03 صباحًا / 18 سبتمبر، 2019
آخر الاخبار

فجَّر منزل شقيقة زوجته وأحرق منزل ابنه وقتل نفسه بدافع الغيرة

قنبله

شفا – أعلنت الشرطة الروسية أن رجلاً روسياً ألقى قنبلة على فناء منزل شقيقة زوجته، وأحرق منزل ابنه، ومن ثم قام بقتل نفسه، وذلك بدافع الغيرة.

ونقلت وكالة “نوفوستي” الروسية، اليوم، عن متحدث باسم لجنة تحقيق في منطقة كراسنودار بغرب روسيا قوله إن الشرطة تحقق في قيام رجل روسي، بدافع الغيرة، بإلقاء قنبلة على فناء منزل شقيقة زوجته، وإحراق منزل ابنه، ومن ثم قتل نفسه.

وتشير تقارير أولية إلى أن الرجل البالغ من العمر 61 عاماً والمقيم في منطقة أرمافير طالما تشاجر مع زوجته بسبب غيرته، إلى أن هجرته وذهبت لتقيم في منزل ابنها البكر في منطقة كراسنودار.

وأضافت أنه مساء أمس، وصل الرجل الذي لم ينشر اسمه إلى منزل شقيقة زوجته ليطالب بعودتها إلى المنزل.

وصرّح محقق في القضية “طلب (الرجل من شقيقة زوجته) أن تعود زوجته إلى المنزل مهدداً باستعمال العنف (في حال لم تمتثل لطلباته)”، مضيفاً “كما طلب من ابنه الذي يعيش على مقربة من منزل الشقيقة الأمر عينه”.

وقال المحقق إن الرجل لم ينتظر رد الشقيقة، وقام بتفجير باحة منزلها.

وأشار المحققون إلى أن الرجل أضرم النار في منزل ابنه الذي كان غائباً في تلك الأثناء، ومن ثم عاد إلى منزله حيث أضرم النار أيضاً، وأقفل الباب من الداخل، ثم أطلق النار على نفسه.

شاهد أيضاً

بوتين يزور إسرائيل يناير المقبل

شفا – أفادت صحيفة “يديعوت أحرنوت” الإسرائيلية، اليوم الثلاثاء أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين سيزور …