5:33 مساءً / 18 سبتمبر، 2019
آخر الاخبار

قتل صديقه طعناً في مزاح بالسكاكين

شفا – تجاوزت السكاكين حدود اللعب، في أيدي صديقين حدثين أحدهما مواطن والآخر غير محدد الجنسية، عندما افتعلا مبارزة على سبيل المزاح وتبادلا الطعن، فصوب المواطن لصديقه طعنات نافذة لفظ أنفاسه من جرائها فور وصوله إلى مستشفى الجهراء، وفيما أحيلت جثته على الطب الشرعي، قبض رجال الأمن على القاتل.

تفاصيل الواقعة التي حصلت ُبعيد فجر أمس، بدأت عندما كان الحدث (البدون) يسير من ابن خالته، وبصحبتهما صديقهما المواطن، في منطقة سعد العبدالله، وبرزت رغبة الصديقين – وكلاهما في السابعة عشرة من عمره – في المزاح بالأسلحة البيضاء التي يحملانها، لتندلع المبارزة التي لم يعلما أن وتيرتها سترتفع سريعاً، بعد أن نال كلاهما من الآخر أكثر من مرة، وفي المسافة بين الهزل والجد أقدم المواطن على طعن صديقه البدون طعنتين غائرتين في صدره وكتفه، طرحتاه مضرجاً في دمائه، فيما لاذ الطاعن بالفرار.
مصدر أمني روى أن «المصاب أُسعف إلى غرفة العناية الفائقة في مستشفى الجهراء، وفي اللحظات الأولى من فحصه على أيدي الأطباء وافته المنية متأثراً بنزف الدماء وعمق الطعنات، حيث أبلغ المستشفى غرفة العمليات في وزارة الداخلية، وسرعان ما حضر الأمنيون الذين أمروا بإحالة الجثة الى الطبيب الشرعي، في حين تمكن عناصر فريق أمني من ضبط القاتل في غضون وقت قصير، وأرشدهم الى السكين التي طعن بها المجني عليه، حيث كان ألقى بها بالقرب من مسجد في المنطقة».
وأكمل المصدر «أن المتهم اعترف بالواقعة، وعزاها الى الرغبة في المزاح بالسكاكين الذي تحول في سرعة خاطفة الى معركة حامية الوطيس، وفيما لا يزال خاضعاً للتحقيق لدى رجال المباحث، أمر مدير أمن الجهراء اللواء ابراهيم الطراح رجاله بتأمين مسرح الجريمة وتكثيف الوجود الأمني عند المستشفى تحسباً لأي أمر طارئ».

شاهد أيضاً

محمد بن سلمان وبوتين يبحثان الهجوم على معملي أرامكو

شفا – أعلنت الرئاسة الروسية (الكرملين)، اليوم الأربعاء، أن الرئيس فلاديمير بوتين أجرى اتصالاً بولي …