12:05 صباحًا / 30 نوفمبر، 2020
آخر الاخبار

غسان جاد الله : التنازل عن أي شبر من حدود الدولة الفلسطينية ” خيانة عظمى” والسلطة استغلت انشغال الشعب في مخطط الضم من أجل توظيف أقاربهم

شفا – أكد القيادي البارز في تيار الإصلاح الديمقراطي بحركة فتح، غسان جاد الله “ابو باسل”، أن الكل الفلسطيني (فرادى وجماعات) عبر عن رفضه القاطع لمخطط الضم التصفوى لقضيتنا، والجميع جاهز لفعل كل شيء في السياق الوطني لمواجهة هذه المؤامرة، فلا أحد يجرؤ على وحدة الوطن وسلامة أراضيه، والتنازل عن أي جزء من أراضي الدولة الفلسطينية التي يقر الجميع بحدودها هو خيانة عظمى.

وشدد القائد جاد الله بالقول، لكن، ينبغي أن يفهم الجميع، أننا وفي المسار الذي نقف فيه مع كل قوى شعبنا في مواجهة مخطط الضم، فإننا لا يمكن كذلك أن نصمت على الفساد متعدد الأوجه والأشكال، ولا يمكن أن يحرفنا المخطط الإجرامي عن حقيقة الأسباب التي دفعت المتنفذين في السلطة إلى البدء في سلسلة تعيينات وترقيات (عائلية) بالجملة، فقد اختار هؤلاء التوقيت الذي يبدأ فيه شعبنا معركته في مواجهة الضم، وشرعوا في توظيف الحالة لخدمة مصالحهم وأقربائهم.

وبين القيادي جاد الله ، أن ما فعله هؤلاء من خلال توظيف وترقية اقاربهم في هذا التوقيت المشبوه، هو طعنة في خاصرة الوطن، وجريمة بحق الشباب الفلسطيني، وتحديداً الخريجين، وعلى رأسهم خريجي قطاع غزة المحرومين من الوظائف منذ 13 عاماً، والذين فتكت التعيينات الأخيرة المبنية علي القرابة والواسطة بمعنوياتهم وإضعفت إرادتهم، بل وكسرتها، في هذا التوقيت الخطير، وكأن من نفذها أراد قتل روح المواجهة في صدور شبابنا قبل أن يقتلهم يأساً في واقعٍ لا يحمل أملاً في غدٍ ولا خلاصاً في مستقبل.

شاهد أيضاً

وفاة مواطنة في ظروف غامضة في خانيونس

شفا – توفيت مواطنة تبلغ من العمر 21 عامًا، مساء اليوم الأحد، داخل منزل زوجها …