1:16 مساءً / 23 فبراير، 2020
آخر الاخبار

قَصيدة لإِنتِصارٍ أَو رَدى للشاعرة :- آية مصطفى أبو سنينة

وطني يا وَطَنَ الثَّائِرينا ** وَطَني يا وَطَنَ الْفاتِـحينا

يا شُموخَ الدَّهْرِ في كُلِّ آنٍ ** وَهُتافَ الْعِزِّ لِلزَّاحِفينا

وَنَشيدَ النَّصْرِ في كُلِّ أَرْضٍ ** وَسَمًا يا وَطَنَ الْـخالِدينا

يا فِلَسْطينُ فِداكِ الْفِداءُ ** يا جِهادًا عَزْمُهُ لَنْ يَلينا

أَنْتِ أُمِّي، أَنْتِ يا خَيْرَ ثَدْيٍ ** بِحَليبِ النَّصْرِ يَغْذو الْـجَنينا

قَدْ رَضِعْنا مِنْكِ كُلَّ شُموخٍ ** وَمَشَيْنا نَطْعَنُ الْغاصِبينا

يا بِلادي قَدْ دَنا النَّصْرُ صَبْرًا ** لَـمْ يَعُدْ فَجْرُ الْفِداءِ سَجينا

قَدْ مَشى رَكْبُ الصَّباحِ وَئيدًا ** يَحْمِلُ الْبُشْرى يَفيضُ حَنينا

لِزَمانٍ قَدْ حَوى كُلَّ مَـجْدٍ ** وَحَوى الْأُسْدَ وَحازَ الْعَرينا

يا بِلادي رَغْمَ جُرْحٍ يَنِزُّ ** رَغْمَ طابورِ الْـخِيانَةِ فينا

وَنَعيقِ الْعُمَلاءِ زَمانًا ** وَفِراقِ الْفَجْرِ مَسْرى نَبينا

رَغْمَ مَوْتٍ في الْـجِهاتِ وَلَيْلٍ ** رَغْمَ شاتيلا وَصَبْرا، مَئينا

قَسَمًا بِاسْمِكِ يا خَيْرَ أَرْضٍ ** وَبِلادٍ، فَغَدًا تَفْرَحينا

سَنُعيدُ الْفَجْرَ نورًا وَنارًا ** وَخُيولُ الْفَجْرِ لا لَنْ تَهونا

لا تُراعي يا بِلادي فَإِنَّا ** لِانْتِصارٍ أَوْ رَدًى قَدْ حَيينا

شاهد أيضاً

إدارة الحاجات ومعرفة الأولويات بقلم : فاطمة المزروعي

إدارة الحاجات ومعرفة الأولويات بقلم : فاطمة المزروعي معظمنا يعاني حالة من حالات الضغط المادي …