1:57 صباحًا / 23 يوليو، 2019
آخر الاخبار

بلدية سلفيت وحركة فتح تكرمان الناجحين في التوجيهي

شفا – برعاية حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح إقليم سلفيت كرمت منطقة الشهيد شاستري التنظيمية وبلدية سلفيت طلبة الثانوية العامة في مدينة سلفيت المتفوقين والناجحين.

وذلك بحضور عبدالستار عواد امين سر حركة فتح اقليم سلفيت، ورفيق سلامة مدير التربية والتعليم، و وتحسين ابو سليمة رئيس بلدية سلفيت وعبدالحافظ البشر أمين سر منطقة الشهيد شاستري التنظيمية وفعاليات المحافظة الشعبية والوطنية والرسمية والامنية والتنظيمية وحشد من الطلبة وذويهم.

من جانبه أكد عبد الستار عواد أمين سر حركة فتح في إقليم سلفيت على دعم الحركة الكامل للمسيرة التعليمية نظرا لأهمية العلم التي توازي قوة السلاح. وقال: إن أبو عمار صنع أعظم ثورة على مقاعد الدراسة عندما كان رئيسا لاتحاد طلبة فلسطين في جامعة القاهرة.

وأضاف انه من خلال العلم ننتزع حقوقنا ونقيم دولتنا على أسس حضارية تضمن لشعبنا كرامته وعزته. ودعا عواد الطلبة لحمل الأمانة تجاه الشعب والوطن لا سيما وان الشعب الفلسطيني يخوض مرحلة مصيرية في هذه الآونة واعدا الطلبة بان تكون حركة فتح دائما سندا لهم في كل الظروف والمراحل.

وألقى رئيس بلدية سلفيت تحسين اسليمة كلمة أكد خلالها تكامل الأدوار بين أركان العملية التربوية الرسمية منها والشعبية لتحقيق الأهداف التربوية، ولفت إلى أهمية تطوير البيئة المدرسية الشاملة

من اجل التأثير إيجاباً على تحصيل الطلبة، وضرورة إيجاد ظروف ملائمة لإحداث عملية التعلم والتعليم بشكل فاعل. وقال: ان الهيئات المحلية لا تالو جهدا في سبيل دعم المدارس بما توفر من إمكانات وتسهيلات لخدمة أبنائنا الطلبة.

وأعلن اسليمة عن تقديم بلدية سلفيت مكافأة مالية للطلبة الأوائل ولكل طالب حصل على معدل 90% فما فوق على فروعه في الثانوية العامة لدعمهم وتشجيعهم .

وخلال كلمته هنأ مدير التربية رفيق سلامة الطلبة وذويهم بالتفوق الذي أحرزوه في امتحان الثانوية العامة. وعبر سلامة عن ثقته بأن أوائل الطلبة سوف يستعيدون المكانة الريادية لفلسطين بين شعوب المنطقة.

وقال: بالعلم والمعرفة والوعي والطموح والقدرة على الإنتاج والإبداع، يستطيع الإنسان أن يسخر كل قوى الطبيعة ومصادرها. وأوضح سلامة بان نسبة النجاح في المحافظة توازي نسبة النجاح العامة في الوطن.

وعبر سلامة عن امتنانه لكل الذين ساهموا في مؤازرة المؤسسات التربوية والطلبة في المحافظة للحصول على هذه النتائج الباهرة، داعيا الطلبة الذين لم يحالفهم الحظ في النجاح إلى مضاعفة جهودهم والمثابرة وعدم اليأس في سبيل تحقيق غاياتهم.

واستعرضت الطالبة المتفوقة ملاك عماد اشتيه في كلمتها التي ألقتها باسم المتفوقين كونها حصلت على المرتبة الأولى بالفرع العلمي على مستوى محافظة سلفيت، رحلة التفوق والإبداع والصعوبات التي واجهت الطلبة خلال سعيهم للوصول إلى مرتبة التميز. وقالت : إننا نهدي نجاحنا وتفوقنا إلى آبائنا وأمهاتنا والى وطننا فلسطين برئاسة الأخ الرئيس أبو مازن حفظه الله. وإلى شهداء فلسطين.

واعتبرت اشتيه امتحان الثانوية العامة الخطوة الأولى باتجاه مشوار طويل لتحقيق الأماني والطموحات..

واشتمل الحفل على عدد من الفقرات الفنية والزجلية والعروض الأدائية نالت إعجاب الحضور ، وفي ختام المهرجان كرمت الحركة الناجحين في مدارس مدينة سلفيت .

شاهد أيضاً

4 إصابات برصاص قوات الاحتلال شرقي غزة

شفا – أصيب ظهر الإثنين أربعة مواطنين برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي خلال فعالية رافضة للحصار …