12:51 صباحًا / 25 مايو، 2020
آخر الاخبار

د. أسامة الفرا لـ” شفا “: الأعتداء على الصحفيين في الضفة وغزة والتضييق عليهم لا يليق بنضالات شعبنا

شفا – خاص – أكد الدكتور أسامة الفرا القيادي بحركة فتح، وعضو المجلس الثوري بالحركة، في حوار خاص مع مراسل شبكة فلسطين للأنباء شفا ، بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة، أن ارتفاع وتيرة الاعتداء على الصحفيين في كل من الضفة الغربية وقطاع غزة زادت بشكل مقلق مع الانقسام الفلسطيني، بما يهدد حرية الصحافة بشكل خاص وحرية الرأي بشكل عام، وما يحدث من اعتداء على الصحفيين ومنعهم من القيام بعملهم والتضييق عليهم لا يليق بنضالات شعبنا ولا بالدور النضالي للصحفيين في نقل معاناة الشعب الفلسطيني.

وقال د. الفرا في حوار خاص مع مراسل شفا، بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة بالنسبة لنا هو اكثر من مجرد يوم للتذكير بأهمية ترسيخ مبدأ حرية الصحافة، وتوفير كل متطلبات العمل الحر للصحفيين بعيدا عن أي شكل من أشكال التدخل وتوفير الحماية لهم، سيما وان الصحفيين الفلسطينيين يتم استهدافهم دوما من قبل قوات الاحتلال لمنعهم من رصد ونقل الانتهاكات الاسرائيلية بحق الشعب الفلسطيني، وهنا لا بد ان نشيد بالعمل الذي يقوم به الصحفيون في نقل وتوثيق الانتهاكات الاسرائيلية لدحض الرواية الاسرائيلية التي تحاول دوما ان تتقمص دور الضحية، ولقد كان للصحافة دورا مؤثرا خلال السنوات السابقة في نقل معاناة الشعب الفلسطيني للعالم عبر وسائل الإعلام المختلفة، وأبدع الصحفي الفلسطيني في رصد الكثير من الانتهاكات الاسرائيلية والتي اضافت بعدا مهما في نضال الشعب الفلسطيني وعدالة قضيته، ولم تتوان قوات الاحتلال باستهداف الصحفيين سواء كان ذلك عبر استهدافهم بالقتل أو الاعتقال أو منعهم من توثيق الجرائم التي يرتكبها جيش الاحتلال أو المستوطنين وذلك لحجب الحقيقة ومواصلة تضليل العالم بروايتهم.

وأضاف الفرا ، اليوم العالمي لحرية الصحافة يتطلب منا أيضًا ان نتوقف أمام الانتهاكات بحق الصحافة الحرة في كل من الضفة الغربية وقطاع غزة، حيث ارتفعت وتيرة الاعتداء على الصحفيين في كل من الضفة الغربية وقطاع غزة وزادت بشكل مقلق مع الانقسام الفلسطيني بما يهدد حرية الصحافة بشكل خاص وحرية الرأي بشكل عام، وما يحدث من اعتداء على الصحفيين ومنعهم من القيام بعملهم والتضييق عليهم لا يليق بنضالات شعبنا ولا بالدور النضالي للصحفيين في نقل معاناة الشعب الفلسطيني، ولا يمكن بأي حال من الأحوال تبرير هذه الاعتداءات والمضايقات بحق الصحافة في الضفة الغربية وقطاع غزة ومثل هذه الاعتداءات لا تشكل فقط انتهاكا لحقوق الإنسان وحق المواطن في التعبير عن رأيه بل أيضًا تسهم في تكميم الأفواه وتغول السلطة التنفيذية على المواطن وتقوض مكانة الصحافة باعتبارها السلطة الرابعة، وحري بنا في اليوم العالمي لحرية الصحافة ان نوفر البيئة الملائمة لصحافة فلسطينية حرة ونزيهة بعيدا عن التدخلات في عملها ودون اي تضييق على عمل الصحفيين سيما وأنهم الجنود المقاتلين لرصد معاناة الشعب الفلسطيني وعدالة قضيته ونقلها إلى العالم.

شاهد أيضاً

المسماري : أسقطنا 13 طائرة تركية خلال 72 ساعة

شفا – قال المتحدث باسم الجيش الوطني الليبي، اللواء أحمد المسماري، إن الـ 72 ساعة …