5:15 مساءً / 24 سبتمبر، 2020
آخر الاخبار

الشباب صناع التغير بقلم : وسيم الفليت

الشباب صناع التغير بقلم : وسيم الفليت

مجلس الشباب صانع البسمة علي شفاه أطفال الغزيين في الشهر الكريم ليس جديدا علي مجلس الشباب الفلسطيني بساحة غزة صناع التغييرالذي يشمل في مكوناته خيره الشباب الفتحاوي المثقف والمبادر، هذه المنظومة التي تعودنا علي إبداعاتها وإنجازاتها وطرقها لجدران الخزان اقتحاما لزوايا متركة، وما أجمل من صنع الابتسامة علي وجوه الأطفال، في هذا الظرف الصعب و الراهن الذي يعاني به المجتمع بمختلف فئاته تداعيات جائحة كوروونا وانتقال الاهتمام والتركيز لجوانب أخري.

انطلق مجلس الشباب بهياكله في لجنة الأشبال والزهرات بساحة غزة يجوب الشوارع والمخيمات والأزقة في حملة توزيع الآلاف من فوانيس رمضان للسنة الثانية علي التوالي ضمن جولات ميدانية في المحافظات الخمسة بقطاع غزة ليدخل الفرحة والابتسامة علي أشبال وزهرات أبناء شعبنا دون تمييز أو انتقاء،
جهد يستحق الشكر والثناء لمجلس الشباب صناع الأمل والابتسامة صناع التغيير

شاهد أيضاً

هل يجوز ضرب الأبناء من أجل التربية؟.. الأزهر يجيب

شفا – علق مركز الأزهر الشريف للفتاوى الإلكترونية في مصر على مسألة ضرب الأبناء من …