9:46 مساءً / 28 مارس، 2020
آخر الاخبار

المسماري: تركيا تنقل إرهابيين إلى ليبيا بطائرات مدنية

شفا – قال المتحدث باسم الجيش الوطني الليبي، اللواء أحمد المسماري، الأحد، إن تركيا ترسل ما يقارب 400 إرهابي إلى ليبيا، بشكل يومي، لأجل دعم الميليشيات التي تنشط تحت لواء حكومة فايز السراج.

وأشار اللواء المسماري، خلال مؤتمر صحفي، إلى أن تركيا جلبت ألفي مرتزق، من بينهم عناصر في تنظيم داعش وجبهة النصرة (سابقا)، عن طريق طائرات مدنية.

وشدد المسماري على أن الجيش الليبي متمسك بخروج المرتزقة والقوات التركية، مشيرا إلى وجود ألف خبير وضابط عسكري منهم في ليبيا.

وأكد المتحدث باسم الجيش الوطني الليبي وقوع قتلى وسط الأتراك في العمليات العسكرية قائلا: “استهدفنا القوات التركية في معيتيقة”.

وأضاف أن ميليشيات مصراتة تحاول الهجوم على سرت، مؤكدا أن الجيش الوطني الليبي يسعى إلى عدم استغلال الأعداء لاتفاق وقف إطلاق النار الذي جرى الإعلان عنه في وقت سابق.

فشل المرتزقة

ويوم الخميس الماضي، أشار اللواء المسماري إلى أن التدخل التركي في الأزمة الليبية، ليس أمرا حديثا، لأن الأتراك موجودين في البلاد بشكل فعلي منذ سنة 2014، سواء عبر دعم التنظيمات الإرهابية وإسعاف عناصرها، أو من خلال نقل إمدادات وأسلحة، وهذا الأمر تورطت فيه قطر بدورها.

لكن ما تغير في الرابع من أبريل الماضي، بحسب المسماري، هو أن أنقرة قررت أن تتدخل علنا، في تحد صريح لقرارات مجلس الأمن وكافة القواعد الدولية.

وبيّن المسماري أن تركيا لا تدعم حكومة السراج وإنما تساند جماعة الإخوان المتحالفين مع تنظيمات أجنبية متطرفة مثل القاعدة وداعش، وبالتالي، فإن أنقرة لا تعمل في إطار سياسي واضح.

وعندما سئل المتحدث العسكري حول الأثر الميداني للمرتزقة الذين جلبتهم تركيا إلى ليبيا، وما إذا كانوا قد أحدثوا منعطفا فعليا في معركة العاصمة طرابلس، قال المسماري، إن المقاتلين لم يرجحوا الكفة لصالح الميليشيات، لأنهم لا يتمتعون بدراية عسكرية كبيرة.

وأضاف أن هؤلاء المرتزقة الذين يصل عددهم إلى 4750، ليست لديهم فكرة عن التعبئة العسكرية ولا يعرفون كيفية القتال والانسحاب، كما أنهم يبنون فكرهم العسكري على كثافة النيران، رغم عدم جدواها.

شاهد أيضاً

الاحتلال يطلق النار على المزارعين شرق خانيونس

شفا – أطلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم السبت، نيران أسلحتها الرشاشة صوب المزارعين وأراضيهم ورعاة …