3:49 مساءً / 21 يوليو، 2019
آخر الاخبار

لجنة لاجئين خان يونس تهنئ الجمهورية الفرنسية بعيدها الوطني

شفا – غزة  –  رأفت طومان  –  هنأت اللجنة الشعبية للاجئين  –  خان يونس جمهورية فرنسا حكومة و شعبا بالعيد الوطني الفرنسي أو يوم الباستيل كما يطلق عليه الفرنسيون  والذي انطلق فى يوم 14 يوليو 1789م وفى هذا اليوم حطم الثوار الفرنسيون سجن الباستيل ليصبح هذا اليوم رمزاً للحرية ويمثل بداية مرحلة جديدة في التاريخ السياسي والاجتماعي والثقافي الفرنسي.

جاء ذلك خلال الاحتفال الذي نظمته القنصلية الفرنسية في غزة مساء الاحد في مقر المركز الثقافي الفرنسي بمشاركة و حضور حشداً كبيراً من الشخصيات العامة الفلسطينية والفرنسية بالإضافة إلى العديد من رجال السياسة والأعمال الفلسطينيين والفرنسيين إلى جانب حضور عدداً كبيراً من ممثلي البعثات الدبلوماسية بفلسطين .

بدء الاحتفال بكلمة للسيد فريدريك ديزانيو القنصل الفرنسي العام اكد من خلالها أن بلاده تبذل قصارى جهدها لدعم الاقتصاد الوطني والقطاع الخاص الفلسطيني وتقديم كافة التسهيلات لنمو وتطوير الاقتصاد الفلسطيني.

وقال : ” ان فرنسا عازمة على نشر قيم الحرية و المساواة و الشرف و تسعى جاهدة لإقامة الدولة الفلسطينية و عاصمتها القدس و هذا ما ابلغه الرئيس الفرنسي للرئيس الفلسطيني عباس خلال لقائه الاخير “.

و تابع :” ان اعترافنا بالدولة الفلسطينية امام منظمة اليونسكو العالمية و دعمنا لإدراج كنيسة المهد على التراث العالمي هو تأكيد على اهتمامنا بالقضية الفلسطينية و التي نأمل ان تتم وحدة التراب الفلسطيني و المصالحة التي تحترم عملية السلام ” .

و اضاف القنصل الفرنسي العام : ” ان حضوركم اليوم يشهد على الصداقة و الترابط الذي يجمعنا كفرنسيين و فلسطينيين فهذا ما نسعى اليه من خلال نشر الامن و السلام في المنطقة حتى يتحقق العدل و المساواة “.

و شدد على ان الوضع في قطاع غزة صعب جدا و لن يتحسن حتى يرفع الحصار و السماح بحرية التنقل للتجارة و الافراد ،متطرقا الى ان ما يقارب 40% من التعاون الفرنسي الفلسطيني موجه الى غزة .

و حيا نشطاء المجتمع المدني على شجاعتهم و مجهوداتهم المتواصلة من اجل خدمة وطنهم و قضيتهم العادلة و الذين يسخرون يوميا كل طاقاتهم لخدمة سكان قطاع غزة ، معلنا في الوقت ذاته ان حكومته ستسعى جاهدة على مواصلة الدعم المادي و المعنوي للشعب الفلسطيني .

كما و اعلن ان وزير الخارجية الفرنسي قرر منح السيد مجدي شقورة القنصل الفرنسي في غزة ميدالية الشرف للشئون الخارجية تقديرا على عطائه المتواصل و حبه المتطلب للشعب الفرنسي و حبه الدائم لفلسطين هذا ما اعتبره و بشرف وجهان لعملة واحدة .

من جانبه هنأ السيد مازن ابو زيد رئيس اللجنة الشعبية للاجئين – خان يونس القنصل الفرنسي العام بهذه المناسبة الوطنية الفرنسية شاكرا له و لشعبه مواقفهم المشرفة من اجل خدمة القضية الفلسطينية .

و طالب ابو زيد من الحكومة الفرنسية ضرورة الضغط على المجتمع الدولي لإنهاء قضية اللاجئين و حمايتهم من الة الحرب الصهيونية و محاولة توفير الدعم اللازم للاونروا للقيام بدورها الرئيس و تقديم خدماتها الى اللاجئين الفلسطينيين و خصوصا في قطاع غزة .

و في نهاية الاحتفال قدم السيد ابو زيد درع تهنئة بمناسبة العيد الوطني 14 يوليو الى السيد مجدي شقورة بحضور القنصل الفرنسي العام و السيد جمال ابو حبل رئيس المكتب التنفيذي للجان الشعبية للاجئين في قطاع غزة و عدد من اعضاء لجنة لاجئين خان يونس .

شاهد أيضاً

الاحتلال يحاصر وادي حمص في لقدس تمهيدا لهدم 100 شقة سكنية

شفا – اقتحمت قوات معززة من شرطة الاحتلال الإسرائيلي صباح اليوم الأحد، حي وادي الحمص …