9:30 مساءً / 10 أغسطس، 2020
آخر الاخبار

الاحتلال يُشدد من إجراءاته العسكرية غرب رام الله

شفا – شددت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الثلاثاء، من إجراءاتها العسكرية في الريف الغربي لمدينة رام الله، وقامت بإغلاق عدة حواجز ونقاط تفتيش عسكرية تربط القرى الغربية بالمدينة.

وقال شهود عيان لـ “وكالة سند للأنباء”، إن قوات الاحتلال أغلقت اليوم صباحًا ومساءً حاجز “العنب” والطريق المحاذي لبرج عسكري قريب من قرية رأس كركر غربي رام الله، ومنعت المواطنين من المرور.

وأوضحت المصادر أن جنود الاحتلال عمدوا إلى تفتيش مركبات المواطنين وعرقلة حركة المرور عبر الحاجزين المذكورين، ما أدى لأزمة سير “خانقة” في المكان.

ويربط حاجز “العنب” أكثر من 7 قرى فلسطينية بمدينة رام الله، بينما كان المواطنون يستخدمون طريقًا زراعيًا يربط القرى بالمدينة عبر بلدة كفر نعمة (غربًا)، وأغلقه جنود الاحتلال عبر البرج العسكري.

وتنصب قوات الاحتلال 92 حاجزًا ثابتًا، وعشرات الحواجز الطيارة اليومية في الضفة المحتلة إلى جانب عشرات الشوارع المغلقة، وفقًا لدراسة بحثية أعدها معهد الأبحاث التطبيقية (أريج).

ورصدت الدراسة حركة تنقل المواطنين ومرورهم عبر 15 حاجزًا عسكريًّا إسرائيليًا رئيسيًا بين مدن الضفة، إضافة إلى 11 معبرًا تتحكم بمرور وحركة المواطنين إلى القدس وأراضي الـ 1948.

وقد أظهرت الدراسة البحثية أن الفلسطينيين يخسرون نحو 60 مليون ساعة عمل سنويًا، بسبب حواجز وقيود يفرضها الاحتلال على حـركة وتنقل المـواطنين في الضفة الغربية.

وأفادت بأن تكلفة الخسارة تقدر بنحو 270 مليون دولار سنويًا، وفق معدل أجر ساعة العمل الصادر عن جهاز الإحصاء المركزي.

شاهد أيضاً

منسق الكورونا في إسرائيل يدرس تأجيل العام الدراسي الوشيك

شفا – ذكرت قناة “كان” العبرية، أن المنسق الإسرائيلي للتعامل مع جائحة كورونا، روني غامزو، …