10:21 صباحًا / 4 يونيو، 2020
آخر الاخبار

وزيرا خارجية مصر وإيطاليا يبحثان تطورات الأزمة الليبية

شفا – توافق وزيرا خارجية مصر وإيطاليا على العمل نحو تشجيع الأطراف الليبية على الانخراط الفوري والتعاون الكامل مع مبعوث الأمم المتحدة، سعيا لتحريك مسار مؤتمر تسعى ألمانيا لعقده حول الأزمة السياسية في ليبيا.

جاء ذلك في اتصال هاتفي تلقاه وزير الخارجية المصري سامح شكري من وزير الخارجية والتعاون الدولي الإيطالي لويجي دي مايو.

وصرح المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية أحمد حافظ بأن الاتصال تطرق لآخر مستجدات الأزمة في ليبيا، وسبل دفع جهود استعادة الأمن والاستقرار هناك، ودعم مسار التحضير لمؤتمر برلين.

وأطلع دي مايو شكري على نتائج زيارته الأخيرة إلى ليبيا ولقاءاته هناك.

وتناول الوزيران مخاطر التصعيد الراهن جراء خطوة توقيع مذكرتي التفاهم بين الحكومة التركية ورئيس حكومة طرابلس فائز السراج، لما تمثله تلك الخطوة من انتهاك لاتفاق الصخيرات، وتعارضها مع جهود التوصل إلى تسوية شاملة للأزمة في ليبيا.

وفي وقت سابق الخميس، تلقى الرئيس عبد الفتاح السيسي اتصالا هاتفيا من المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، تناولا فيه آخر التطورات التي تشهدها الساحة الليبية.

وأكد السيسي موقف مصر الساعي إلى وحدة واستقرار وأمن ليبيا، ودعمها لجهود مكافحة الإرهاب والجماعات والميليشيات المتطرفة التي تمثل تهديدا على ليبيا وأمن واستقرار منطقة الشرق الأوسط والبحر المتوسط، وكذلك وضع حد لحجم التدخلات الخارجية غير المشروعة في الشأن الليبي.

من جانبها، أكدت المستشارة ميركل سعي بلادها للحل السياسي في ليبيا، حيث تم التوافق على ضرورة تكثيف الجهود للعمل على إنهاء الأزمة الليبية، من خلال مقترح شامل يتضمن جميع جوانب القضية.

شاهد أيضاً

الاحتلال الاسرائيلي يعتقل شابا بزعم محاولته تنفيذ عملية طعن غرب رام الله بالضفة الغربية

شفا – قالت وسائل اعلام عبرية مساء يوم الأربعاء، إن شرطة الاحتلال اعتقلت شابا بزعم …