1:23 مساءً / 13 ديسمبر، 2019
آخر الاخبار

قيود إسرائيلية مشددة على دخول الأراضي الزراعية خلف الجدار

شفا – فرضت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، قيودًا جديدة على دخول المزارعين الفلسطينيين لأراضيهم الواقعة في منطقة “التماس”.

وقالت صحيفة هآرتس الإسرائيلية، إن دخول الفلسطينيين لأراضيهم الزراعية والواقعة بين الجدار الفاصل والخط الأخضر “بات متعلقًا بنوع المزروعات”.

وأشارت إلى أن “الإدارة المدنية” التابعة لجيش الاحتلال نشرت مؤخرًا تعليمات تقضي بتقليص الدخول لتلك الأراضي وأصبحت تحدد عدد المرات التي يدخل فيها الفلسطينيون إلى أراضيهم.

وأفادت أنه بموجب التعليمات للعام الحالي، قررت سلطات الاحتلال السماح بعدد المرات التي يدخل فيها الفلسطينيون إلى أراضيهم وفقًا لنوع المزروعات فيها.

وبينت: “يسمح لمزارعي الزيتون والبصل بالدخول لأراضيهم 40 مرة في السنة، ولمزارعي التين 50 مرة، والبندورة والتوت الأرضي 220 مرة”.

وأردفت: “كما أن مساحة الأرض ستؤخذ بالحسبان من أجل تحديد عدد المرات الدخول المسموح بها”.

ووفقًا للصحيفة، تبلغ مساحة الأراضي في “منطقة التماس” 140 ألف دونم، وغالبيتها أراضٍ زراعية. لافتة النظر إلى أنه لا تتوفر لدى أصحابها إمكانية الوصول إليها بشكل متواصل.

وكانت دولة الاحتلال تعهدت لدى بناء جدار الفصل العنصري، عام 2002، بأنها ستسمح للفلسطينيين بعد حصولهم على تصاريح بالوصول إلى أراضيهم في هذه المنطقة.

وأقامت بوابات لهذا الغرض يتم فتحها في أوقات محددة.

وقد نشر مركز هموكيد الحقوقي الإسرائيلي، مؤخرًا، معطيات أفادت بأن سلطات الاحتلال رفضت 72% من طلبات المزارعين الفلسطينيين بالدخول لأراضيهم في “منطقة التماس” في العام الماضي.

ومنطقة التماس، تقع بين جدار الفصل العنصري والخط الأخضر؛ خط وهمي يفصل بين الأراضي المحتلة عام 48 وتلك التي احتلت عام 1967).

شاهد أيضاً

بدء معركة الحسم.. واستسلام عناصر من ميليشيات طرابلس

شفا – أعلن الجيش الوطني الليبي، مساء الخميس، أن 11 مسلحا من ميليشيات طرابلس سلموا …