10:02 مساءً / 15 أكتوبر، 2019
آخر الاخبار

مصر : متمسكون بحقنا التاريخي في مياه النيل

شفا – أكد رئيس الوزراء المصري، مصطفى مدبولي، الأربعاء، أن مصر ملتزمة بالحفاظ على حقها التاريخي في مياه النيل.

وأوضح في كلمة أمام البرلمان أن مصر منفتحة على الحوار، شرط الحفاظ على حقوقها المائية.

إلى ذلك، شدد على أن النيل مصدر المياه الوحيد بالنسبة لمصر، وأن القضية ليست موضوع كهرباء. وأضاف قائلاً: “نقر بأحقية دول حوض النيل بالاستفادة دون تجاوز حقوق مصر”، كما أكد أن الوسيط الدولي بات ضرورة أمام التعنت والتشدد الإثيوبي لحل أزمة السد.

من جهته، قال وزير الخارجية المصري، سامح شكري، أمام مجلس النواب إن ملء وتشغيل سد النهضة دون الاتفاق مع دولتي المصب أمر مرفوض تماما.

كما اعتبر أن مسألة السد تؤثر على الاستقرار في المنطقة، مضيفاً “تمت دعوة المجتمع الدولي للتوسط من أجل وضع حل للأزمة”.

يذكر أن المتحدث الرسمي باسم وزارة الموارد المائية والري المصرية كان أعلن السبت الماضي أن مفاوضات سد النهضة وصلت إلى طريق مسدود، “نتيجة لتشدد الجانب الإثيوبي ورفضه كافة الأطروحات التى تراعي مصالح مصر المائية، وتتجنب إحداث ضرر جسيم لمصر”.

وأوضح أن “إثيوبيا قدمت خلال جولة المفاوضات التى جرت فى الخرطوم على مستوى المجموعة العلمية البحثية المستقلة، وكذلك خلال الاجتماع الوزاري الذي تلاها في الفترة من 30 سبتمبر وحتى 5 أكتوبر 2019 مقترحاً جديداً يعد بمثابة رد عن كل ما سبق الاتفاق عليه من مبادئ حاكمة لعملية الملء والتشغيل، إلا أنه خلا من ضمان وجود حد أدنى من التصريف السنوي من سد النهضة، والتعامل مع حالات الجفاف والجفاف الممتد التي قد تقع في المستقبل”.

كما أشار إلى أن إثيوبيا رفضت مناقشة قواعد تشغيل سد النهضة، وأصرت على قصر التفاوض على مرحلة الملء وقواعد التشغيل أثناء مرحلة الملء، بما يخالف المادة الخامسة من نص اتفاق إعلان المبادئ الموقع في 23 مارس 2015، كما يتعارض مع الأعراف المتبعة دولياً للتعاون في بناء وإدارة السدود على الأنهار المشتركة.

في المقابل، نفت الحكومة الإثيوبية التصريحات المصرية، وأكدت أنها على استعداد لحل أي خلافات ومشاغل معلقة عن طريق التشاور بين البلدان الثلاثة.

وأوضح رئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد، في سلسلة تغريدات له على صفحته الرسمية على موقع تويتر أن حكومته تعزز جهودها لإنجاح الحوار الثلاثي، كما تتوقع التزاماً مماثلاً من بلدي المصب مصر والسودان، مشيداً بوزراء شؤون المياه في إثيوبيا والسودان ومصر في جهودهم لمواصلة الحوار الثلاثي حول ملء وتشغيل السد.

شاهد أيضاً

اللجنة القانونية بحركة فتح تستنكر تجميد الحسابات البنكية للمنظمات الأهلية

شفا – استنكرت اللجنة القانونية في حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح – ساحة غزة – …