11:33 صباحًا / 14 أكتوبر، 2019
آخر الاخبار

سوموديكا.. أفضل مدرب جاء إلى الشباب بعد ميشيل برودوم

شفا – استطاع الروماني ماريوس سوموديكا، مدرب الشباب السابق، قيادة الفريق لثالث أعلى عدد من النقاط منذ بداية الدوري السعودي للمحترفين قبل 10 أعوام، خلف البلجيكي الشهير ميشيل برودوم.

وكان الشباب قد أعلن إنهاء عقد سوموديكا بالتراضي يوم الأحد بعد الاجتماع الذي عقدته الإدارة معه ليتم الاتفاق بين الطرفين على إنهاء التعاقد.

وفي موسم 2008 – 2009، تحت قيادة الأرجنتيني إنزو تروسيرو، استطاع الشباب إنهاء الموسم في المركز الرابع برصيد 35 نقطة، كما أنهى موسمه اللاحق مع البرتغالي جايمي باتشيكو، بـ40 نقطة في المركز نفسه. وواصل النادي العاصمي خطف المركز الرابع في البطولة في موسم 2010 – 2011 برصيد 46 نقطة، قيادة اللاتينيين خورخي فوساتي وتروسيرو، في فترتين مختلفتين.

وحقق الشباب مع البلجيكي ميشيل برودوم، أعلى رصيد نقطي في الدوري السعودي للمحترفين، 64 نقطة، عندما فاز بالبطولة في موسم 2011 – 2012، وعاد في الموسم الذي تلاه وأوصل الفريق إلى المركز الثالث بثاني أعلى رصيد نقطي خلال الدوري السعودي للمحترفين بـ56 نقطة.

وأنهى الشباب موسم 2013 – 2014، بقيادة البلجيكي إيميليو فيريرا والتونسي عمار السويح، في المركز الرابع، بـ37 نقطة، قبل أن يصل للنقطة 50 في المركز الخامس، بالموسم اللاحق بعد أن تناوب على تدريبه 4 مدراء فنيين، وهم جوزيه مورايس وراينهارد ستامب وجايمي باتشيكو وعادل عبدالرحمن.

وقاد الأوروغوياني ألفارو غوتييرز دفة الشباب في موسم 2015 – 2016، قبل أن تتم إقالته ويشرف التونسي فتحي الجبال على النادي العاصمي، لينهي الفريق الموسم سادسا بـ39 نقطة. ولم يتحسن الشباب في الموسم الذي تلاه مع سامي الجابر، إذ أنهى البطولة في المركز السادس و33 نقطة.

وعاد الأوروغوياني كارينيو إلى الرياض، ولكن مع الشباب في مطلع موسم 2017 – 2018، إلا أن الفريق وصل لأسوأ مراكزه في تاريخ الدوري السعودي للمحترفين، بوصوله إلى المركز العاشر و31 نقطة.

وفي صيف عام 2018 تعاقد الشباب مع الروماني سوموديكا، والذي استطاع خلال الموسم المنافسة على الصدارة لفترة من الفترات والصراع على المقعد الآسيوي حتى الجولة الأخيرة، قبل أن ينتهي الموسم بثالث أعلى رصيد نقطي للنادي منذ بداية الدوري السعودي للمحترفين بـ54 نقطة.

شاهد أيضاً

سوريا ستكون مقبرة الديكتاتور التركي بقلم : يوسف أيوب

سوريا ستكون مقبرة الديكتاتور التركي بقلم : يوسف أيوب كما كانت مصر دوماً مقبرة للغزاة، …