11:13 صباحًا / 19 أكتوبر، 2019
آخر الاخبار

الأسرى ينتصرون.. الاحتلال يرضخ لمطالب معركة “الكرامة 2”

شفا – رضخت إدارة مصلحة سجون الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الاثنين، لمطالب الأسرى المضربين عن الطعام، في معركة “الكرامة 2”.

وأصدر مكتب إعلام الأسرى، بيانًا صحفيًا، اليوم، أعلن خلاله، عن توصل الأسرى إلى اتفاق مع إدارة مصلحة سجون الاحتلال الإسرائيلي.

وقال البيان:” تم التوصل لاتفاق بين قيادة الحركة الأسيرة وإدارة سجون الاحتلال بما يلبي المطالب التي خاض من أجلها الأسرى معركة الكرامة 2 “.

من جانبه، قال الناطق الإعلامي باسم هيئة شؤون الأسرى والمحررين، مجدي العدرة، إن جلسات الحوار بين ممثلي الأسرى وإدارة السجون، والتي استمرت لعدة أيام، في سجن “ريمون”، أفضت إلى اتفاق يقضي بتركيب أجهزة تليفونات عمومية في السجون، يستخدمها الأسرى 3 أيام أسبوعيًا، واعادة كافة الأسرى الذين جرى نقلهم من سجن النقب خلال الاقتحام الأخير قبل أكثر من 20 يومًا، وتخفيض مبلغ الغرامة الذي فرض عليهم من 58 ألف شيقل إلى 30 ألف شيقل، على أن يتم الحديث عن إزالة أجهزة التشويش في وقت لاحق بعد تركيب التلفونات العمومية.

وأعلن الأسرى عن وقف كافة خطواتهم التصعيدية اعتبارًا من مساء هذا اليوم.

وشارك ما يزيد عن 400 أسير فلسطيني، في الإضراب المفتوح عن الطعام، احتجاجًا على تركيب أجهزة تشويش داخل السجون وللمُطالبة بتركيب هواتف عمومية في أقسام السجون، وإلغاء منع الزيارة المفروضة على مئات من أهالي الأسرى.

وتلخصت مطالب الأسرى بحسب ما أعلنت عنها الحركة الأسيرة، بأربعة مطالب أساسية وهي: تمكينهم من التواصل مع أهلهم وذويهم كباقي الأسرى في سجون العالم، وذلك من خلال تركيب الهاتف العمومي المنتشر في السجون الإسرائيلية، ورفع أجهزة التشويش المسرطنة على الهواتف النقالة (المهربة) بسبب رفض الإدارة السماح للأسرى بهاتف عمومي.

ومنذ مطلع 2019، تشهد سجون الاحتلال الإسرائيلي توترًا شديدًا، على خلفية إجراءات التضييق التي تتخذها مصلحة سجون الاحتلال بحق الحركة الوطنية الأسيرة، من بينها تركيب أجهزة تشويش داخل السجون، بذريعة استخدام المعتقلين لهواتف “مهربة”.

شاهد أيضاً

اصابات جراء قمع الاحتلال لمسيرة رافضة للاستيطان في قرية ترمسعيا

شفا – قمعت قوات الاحتلال ظهر اليوم الخميس مسيرة في بلدة ترمسعيا. وقال مراسلنا ان …