الرئيس السيسي ينعى شهداء دير الأنبا صموئيل ويؤكد: عازمون على مكافحة الإرهاب الأسود وملاحقة الجناة

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 2 نوفمبر 2018 - 8:13 مساءً
الرئيس السيسي ينعى شهداء دير الأنبا صموئيل ويؤكد: عازمون على مكافحة الإرهاب الأسود وملاحقة الجناة

شفا – نعى الرئيس عبد الفتاح السيسي شهداء حادث الهجوم على أتوبيس قرب دير الأنبا صموئيل بالمنيا.

وقال الرئيس السيسى على الحساب الرسمى بموقع التواصل الاجتماعى “فيس بوك”: “أنعى ببالغ الحزن الشهداء الذين سقطوا اليوم بأيادٍ غادرة تسعى للنيل من نسيج الوطن المتماسك.. وأتمنى الشفاء العاجل للمصابين واؤكد عزمنا على مواصلة جهودنا لمكافحة الإرهاب الاسود وملاحقة الجناة.. هذا الحادث لن ينال من إرادة امتنا فى استمرار معركتها للبقاء والبناء”.

ونعى مجلس الوزراء، برئاسة الدكتور مصطفى مديولى، شهداء حادث المنيا الإرهابى، الذى وقع اليوم، مؤكدا أن هذا الحادث لن يزيد المصريين إلا إصرارا على مواجهة الإرهاب الأسود، واستكمال بناء دولتهم.

وتابع الدكتور مصطفى مدبولى مع الوزراء المعنيين تداعيات الحادث، حيث أجرى اتصالا مع وزراء الداخلية والصحة والتضامن الاجتماعى، لتقديم الرعاية الكاملة والدعم المعنوى للمصابين ولأسر الشهداء، وكذا العمل على سرعة ضبط الجناة، وتقديمهم للعدالة.

وأدان الأزهر الشريف، بشدة الهجوم الإرهابى الخسيس الذى استهدف حافلتين تقلان عددًا من الأخوة الأقباط المتجهين لدير الأنبا صموئيل بالمنيا، اليوم الجمعة، مما أسفر عن استشهاد وإصابة عدد من المواطنين الأبرياء.

ويؤكد الأزهر أن مرتكبى هذا العمل الإرهابى الجبان مجرمون تجردوا من أدنى معانى الإنسانية، وهم بعيدون كل البعد عن تعاليم الأديان التى تدعو إلى التعايش والسلام ونبذ العنف والكراهية والإرهاب، وتجرم قتل الأبرياء والآمنين، مشددًا على أن استهداف الإرهاب للمصريين لن يزيدهم إلا إصرارًا وعزيمة على المضى قدمًا صفًا واحدًا فى الحرب على الإرهاب.

والأزهر الشريف إذ يدين هذه الجريمة الإرهابية البشعة فإنه يعرب عن خالص تعازيه لجميع المصريين ولأسر وذوى الضحايا الأبرياء، متمنيًا الشفاء العاجل للمصابين.

قال مصدر أمنى أن اتوبيسا يقل عددًا من الأقباط تعرض لهجوم بالقرب من دير الأنبا صموائيل فى المنيا، موضحًا أن قوات الأمن انتقلت إلى مكان الحادث لفحص ملابساته، كما انتقلت سيارات الإسعاف لنقل المصابين إلى المستشفيات وإسعافهم، حيث أسفرت عن استشهاد 7 وإصابة 7 آخر ين.

وأضاف المصدر الأمنى بأن الطريق الرئيسى للدير مغلق طبقا للتعليمات الأمنية نظرا لخطورة موقعه فى الظهير الصحراوى وانقطاع شبكة الاتصالات فى محيطه، حيث استخدم الضحايا دروب فرعية للوصول إلى الدير وأنه يتم ملاحقة منفذى الهجوم وأكد أيضا على ضرورة التزام كافة وسائل الإعلام بالبيانات الرسمية فقط وعدم الإنسياق وراء ما يتم تداوله فى وسائل السوشيال ميديا.

  • اليوم السابع –
رابط مختصر