القائد محمد دحلان : رغم مرور 101 عام على إعلان بلفور الإجرامي، لا إستقرار إلا بقيام دولتنا الفلسطينية المستقلة وعاصمتنا القدس

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 2 نوفمبر 2018 - 7:45 مساءً
القائد محمد دحلان : رغم مرور 101 عام على إعلان بلفور الإجرامي، لا إستقرار إلا بقيام دولتنا الفلسطينية المستقلة وعاصمتنا القدس

شفا – أكد القائد الفلسطيني البارز النائب في المجلس التشريعي عن كتلة فتح البرلمانية محمد دحلان ” ابو فادي “، عضو اللجنة المركزية لحركة فتح وأبرز قادتها ان ‏‎الذاكرة الفلسطينية جمعية ولا تنسى الحق والحقوق بتدافع الأجيال ورحيل الأفراد من جيل الى جيل، نعم كبارنا يرحلون الى مثواهم الأخير وفقا لإرادة الله وسنة الحياة، لكنهم وقبل رحيلهم زرعوا ويزرعون فينا كل ما يحصن الروح الفلسطينية من آفات التوهان عن الطريق ونسيان جذورنا وحقنا الأبدي فلسطين، فتولد أجيالنا الجديدة وارثة ذاكرة لا تخبو مع الزمن، وإرادة لا تهتز ولا تلين أمام المحن .
وأكد القائد “ابو فادي “، ان رغم مرور 100 عام وعام على إعلان بلفور الإجرامي بإقامة وطن قومي لليهود في فلسطين، ورغم كل الجرائم والمجازر ومخططات التشريد والتهجير، ورغم كل المؤامرات والإغراءات وتسخير كل شيء ممكن ومستحيل، لم ولن يتخلى شعبنا للحظة واحدة عن مقاومة جريمة إستبدال الحق بالباطل، وقد يجد الأعداء بصفوفنا من هو قابل للبيع والخيانة، لكنهم جوبهوا ويجابهون كل يوم بشعب عنيد متراص الصفوف يكافح لإسقاط ذلك الإعلان المشؤوم مهما كلّف الأمر أو طال الزمن، فلا سلام إلا سلامنا الفلسطيني، ولا إستقرار إلا بقيام دولتنا الفلسطينية المستقلة وعاصمتنا القدس، وذلك هو الوعد والعهد .

رابط مختصر