“جمعة الحرية والحياة”..شهيدان و 170 اصابة بينهم خطيرة شرق قطاع غزة

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 11 أغسطس 2018 - 1:03 صباحًا
“جمعة الحرية والحياة”..شهيدان و 170 اصابة بينهم خطيرة شرق قطاع غزة

شفا – استشهد مسعف واصيب 31 مواطنا اليوم الجمعة، برصاص قوات الاحتلال الاسرائيلي على طول الخط الفاصل شرق قطاع غزة، اثنان منهما جروحهما خطيرة أحدهما مسعف.

وأفادت مصادر طبية، بأن عشرة مواطنين أصيبوا بجروح مختلفة أحدهم بحالة خطيرة جرّاء اصابته بالرصاص الحي في الرأس شرق خان يونس جنوب قطاع غزة.

وبينت تلك المصادر ان بعض المصابين في حالة اخطر منهم الشاب سليمان قبلان الذي اصيب بحالة خطرة جدا نقل على اثرها الى المستشفى الاوروبي جنوب شرق خان يونس، لتلقي العلاج من عيار ناري متفجر اصابه في الرأس شرق خان يونس.

وأفاد شهود عيان بان قوات الاحتلال خاصة القناصة منها والمتمركزة في مواقعها على طول الخط الفاصل فتحت النار عشوائيا صوب المواطنين الذي يشاركون اسبوعيا في مسيرات العودة عقب صلاة الجمعة من كل اسبوع.

كما اصيب مسعف برصاصة في الصدر اطلقها عليه جنود الاحتلال المتمركزين على الشريط الفاصل شرق رفح جنوب قطاع غزة، ووصفت اصابته بالخطيرة.

وشارك آلاف المواطنين اليوم، في الجمعة العشرين لمسيرات العودة السلمية التي انطلقت في الثلاثين من أيار/مارس الماضي.

وكان 158 شهيدا ارتقوا منذ بدء مسيرات العودة، وأصيب أكثر من 17500 آخرين حسب وزارة الصحة

وكان قد توجهو مئات الشبان توجهوا للشريط الحدودي بعد صلاة العصر للمشاركة في المسيرة السلمية التي دعت لها الهيئة الوطنية العليا لمسيرة العودة وكسر الحصار، في مخيمات العودة الخمسة على طول الحدود الشرقية للقطاع.

وأوضح، أن الشبان أشعلوا الإطارات المطاطية قرب السياج الفاصل، واطلق جنود الاحتلال والقناصة النار تجاه المتظاهرين السلميين وقنابل الغاز المسيلة للدموع، ما أدى إلى إصابة ثلاثة شبان.

رابط مختصر