تظاهرات غاضبة في تركيا احتجاجًا على عمليات تزوير نتائج الانتخابات لصالح حزب أردوغان

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 25 يونيو 2018 - 2:45 مساءً
تظاهرات غاضبة في تركيا احتجاجًا على عمليات تزوير نتائج الانتخابات لصالح حزب أردوغان

شفا – تظاهر آلاف الأتراك مساء الأحد، احتجاجًا على عمليات تزوير نتائج الانتخابات التشريعية والرئاسية لصالح حزب العدالة والتنمية والرئيس الحالي رجب طيب أردوغان.

وتوجه المتظاهرون إلى مقر المجلس الأعلى للانتخابات احتجاجًا على النتائج الأولية التي أظهرت فوز أردوغان، مؤكدين أنها تم تزويرها وتسويد بطاقات الناخبين، وسط اعتراض من قبل قوات الشرطة التركية.

وكان المتحدث باسم الحكومة التركية بكر بوزداغ، أعلن فوز رجب طيب أردوغان بفترة رئاسية جديدة في الانتخابات التي أجريت اليوم بعد حصوله على ما يقرب من 60% من الأصوات، وسط تشكيك المعارضة في نزاهة الانتخابات.

وأعلنت مصادر من المعارضة أنه لم تتم حتى اللحظة فرز صناديق أنقرة واسطنبول وإزمير بالكامل، وأن صناديق هذه المدن مهمة وكفيلة بقلب النتائج.

وقات جنان كفتان جو أوغلو، مسؤولة حزب الشعب الجمهوري في إسطنبول، في مؤتمر صحفي إن لدى الحزب أرقامًا مغايرة عن وكالة الأناضول الرسمية.

وأضافت أن مراقبي الحزب في اسطنبول راقبوا عملية فرز الأصوات التي أظهرت حصول مرشح الحزب محرم إنجه على 43 في المئة من الأصوات وأردوغان على 44 في المئة.

وأشارت إلى أن الرقم الإجمالي في عموم تركيا في حدود هذه الأرقام التي جمعت في إسطنبول.

وشككت جو أغلو في النتائج التي نشرتها الوكالة وقالت إنها ليست دقيقة متوقعة انخفاضها عند الإعلان الرسمي بنسبة 10 في المئة.

كما اتهم حزب الشعب الجمهوري وسائل الإعلام الحكومية بشن حرب نفسية والتلاعب بالنتائج ويدعو إلى عدم الوثوق في الأرقام المعلنة.

واحتجزت السلطات التركية في وقت لاحق اليوم، وفدا فرنسيا من الحزب الشيوعى بينهم أحد أعضاء مجلس الشيوخ أثناء محاولتهم مراقبة الانتخابات البرلمانية والرئاسية، كما أعلن الحزب المعارض.

وقال الحزب فى بيان إن “السلطات التركية تريد خنق أى انتقاد للتزوير الواسع الجارى” مضيفا أن السناتورة كريستين برونو بين المحتجزين.

رابط مختصر