المجتمع المدني : أجندتنا وطنية خالصة ونعرب عن قلقنا الشديد من تهجم محافظ نابلس

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 18 يونيو 2018 - 12:12 صباحًا
المجتمع المدني : أجندتنا وطنية خالصة ونعرب عن قلقنا الشديد من تهجم محافظ نابلس

شفا – أعرب تجمع مؤسسات المجتمع المدني في نابلس عن قلقه الشديد لما آلت اليه الامور وطنيا في الايام الاخيرة من شهر رمضان المبارك فيما يتعلق بالتعدي على الحريات وقمع المتظاهرين و الاعتداء المباشر عليهم ، والتهجم اللفظي على المشاركات في الفعاليات و على مؤسسات المجتمع المدني .

و أكد التجمع ان حرية التعبير و التظاهر السلمي حق مكتسب للشعب الفلسطيني و ضمنه القانون الاساسي الفلسطيني ، وان قرار منع التظاهر لم يكن قانونيا ولم يشمل الجميع فمنع البعض وسمح للبعض الآخر .

وبين التجمع ان الحراكات خرجت للمطالبة بتطبيق قرارات المجلسين الوطني والمركزي برفع العقوبات عن اهلنا في قطاع غزة حيث الامور الانسانية تتفاقم بشكل مخيف هناك .

و أكد التجمع ان الموقف من العقوبات والضرورة القصوى لوقفها لا يتناقض مع موقف التجمع الثابت من طرفي الانقسام بتحميلهم المسؤولية الكاملة عن تداعيات هذا الانقسام ، و ان الموقف من العقوبات غير مرتبط بالخلاف السياسي او الاجندات الخارجية هذه الاسطوانة المشروخة .

كما أعرب التجمع عن بالغ قلقه من كلمات محافظ نابلس الذي هدد وتوعد فيها هاجم مؤسسات المجتمع المدني الشريكة الكاملة في الاطار الوطني والرافد الاساسي لبرنامج التحرر الوطني .

و شدد التجمع على انه إن كانت هناك اجندات للمؤسسات فهي اجندات وطنية خالصة ، معربا عن استغرابه من وصفها بالتدميرية والخادمة للاحتلال .

وأكد التجمع ان وجود هذه المؤسسات يشكل الوجه الحضاري و القيمي للمجتمع والمساهمة الكبيرة في التثقيف و التوعية والالتزام الوطني.

و قال التجمع ان المحافظ هو ممثل رئيس السلطة و بالتالي يجب ان يكون على مسافة واحدة من الجميع و يتقبل كافة المواقف ، لا ان يعبر عن تمثيله لطرف سياسي مهما بلغ حجمه .

وطالب التجمع بوقف العقوبات كاملة عن اهلنا في القطاع و استكمال الحوار الوطني فورا لانهاء الانقسام ، و اعادة ترميم ملف الحريات و التراجع عن الاجراءات ضد النشطاء و الالتزام بالقانون الاساسي ، و الحفاظ على السلم الاهلي ، و توحيد الكل لمواجهة ما يحاك ضد شعبنا من مؤامرات .

رابط مختصر