سويرجو : عقوبات “عباس” على غزة خلقت بيئة خصبة لتمرير “صفقة القرن”

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 12 مارس 2018 - 6:00 مساءً
سويرجو : عقوبات “عباس” على غزة خلقت بيئة خصبة لتمرير “صفقة القرن”

شفا – قال المحلل السياسي والقيادي في الجبهة الشعبية ذو الفقار سويرجو، إن العقوبات التي فرضها رئيس السلطة محمود عباس على غزة، خلقت بيئة خصبة لتمرير صفقة القرن بعيدا عن ارادة الفلسطينيين.

وأضاف سويرجو في تغريدة له عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”: ” امريكا استغلت نتائجها في اضعاف الفلسطينيين و اعلنت القدس عاصمة لإسرائيل”.

وأشار إلى أنّ العقوبات جعلت مشروع نتنياهو السلام الاقتصادي اقرب الى التطبيق لانه اصبح مطلبا فلسطينيا .

ولفت إلى أن هذه العقوبات وبعد عام من فرضها، جعلت من السلطة في موضع الدفاع عن النفس و مطالبة بتبرير مشاركتها في حصار غزة .

في المقابل، يؤكد سويرجو أن هذه العقوبات لم تؤثر سلبا ضد حركة حماس، التي لا تزال لديها السيطرة على القطاع، وتسعى لتحسين علاقاتها مع مصر ” و تناور على كل الجبهات و لم يعد الوقت سيفا على رقبتها بل دافعا للاستمرار في الصمود”.

ونبه إلى أن أي معركة قد تفرض ستستمر لأشهر طويلة بعكس ما يشاع، كما أن قوة حماس المضاعفة جعلتها ” طرفا مرشحا و قويا للتفاوض في المرحلة القادمة و لم يعد رأسها مطلوبا للقطع بل مطلوبا لطاولة المفاوضات اكثر من غيرها”.

ناهيك ان العقوبات جعلت من السنوار نجما وطنيا و من خصومه اعداءا تافهين، بحسب سويرجو.

وحذر سويرجو من أن انعقاد “مجلس رام الله الوطني”، “سيكون آخر الأحزان” على حد وصفه.

وفرضت السلطة رزمة من العقوبات ضد قطاع غزة، بدأتها بقطع التحويلات الطبية وامداد الكهرباء، وخصمت رواتب موظفيها في القطاع للنصف تقريبًا.

كما اقرت مركزية “عباس” الثلاثين من نيسان المقبل، موعدًا لعقد المجلس الوطني بدون مشاركة حركتي حماس والجهاد الإسلامي.

رابط مختصر