9:22 صباحًا / 18 أكتوبر، 2019
آخر الاخبار

د. خليل الحية : السلطة رفضت إدخال البضائع عبر معبر رفح و التيار الإصلاحي جزء هام من المكون الوطني

شفا – أفاد عضو المكتب السياسي لحركة حماس د. خليل الحية مساء اليوم الخميس، إنّ السلطة الفلسطينية رفضت إدخال البضائع من معبر رفح مباشرة إلى قطاع غزة وأصرت على دخولها عبر معبر كرم أبو سالم.

وطالب الحية خلال لقاء تلفزيوني مع قناة “الأقصى” للحديث حول زيارة الحركة لمصر وأهم ملفاتها، الرئيس محمود عباس وقيادة فتح الى زيارة غزة قائلاً “نقول للرئيس محمود عباس واللجنة المركزية تعالوا إلى غزة وسنحميكم بأجسادنا وأولادنا.. فغزة ملك الجميع، موجهاً حديثه له قائلاً، الخيار الوحيد هو أن نعمل سويا لمواجهة مشاريع تصفية القضية الفلسطينية.

وأكد فيما يخص ازيارة الحركة لمصر، أنّ الزيارة لها عدة أهداف منها نقل ظروف شعبنا في غزة وبحث قضية المصالحة والقضية الفلسطينية.

وأوضح، “زيارتنا الأخيرة لمصر جاءت بطلب من الحركة لمتابعة ملفات متعددة”، مؤكداً لم يكن هناك ترتيبات لخروج هنية في جولة خارجية وكان الترتيب لزيارة مصر فقط وربما تكون في زيارات قادمة.

وأكد، أنّ حماس تريد تسليم الجباية ضمن سياق طبيعي حتى لا نفاجأ بظهور صندوق أسود جديد، واقترحنا تسليم الجباية لجهة محايدة، وتسليم الجباية أسهل مما يتصوره الناس ونريد منه تطبيق ما تم الاتفاق عليه في القاهرة.

وأكد، وجدنا تصميم أكبر لدى إخواننا المصريين لحل مشاكل قطاع غزة، ميراً إلى، أنّه إذا بقي قطاع غزة على هذه الحالة سينفجر في وجوه محاصريه وفي مقدمتهم الاحتلال، وإن استمر سوء الوضع بغزة فستنفجر في وجوه المحاصرين وعلى رأسهم الاحتلال.

ونوّه إلى، أنّ “زيارتنا الأخيرة لمصر جاءت بطلب من الحركة لمتابعة ملفات متعددة”، مؤكداً لم يكن هناك ترتيبات لخروج هنية في جولة خارجية وكان الترتيب لزيارة مصر فقط وربما تكون في زيارات قادمة.

ونفى الحية، الشائعات حول احتجاز وفد الحركة في القاهرة، وقال إنها تصدر من خصوم للحركة، مضيفاً هذا من الأسئلة السخيفة المضحكة المبكية؛ مصر عندما يذهب لها وفد قيادي في كل مرة هذه الشائعة لا تصدر إلى من خصم لنا ولمصر، يسوء هؤلاء مثل هذه العلاقة.

وكما نفى منع مصر لرئيس المكتب السياسي من الخروج بجولة للعواصم العربية، وأكد أنه لم يكن هناك على جدول الأعمال أي جولة لرئيس مكتب حماس السياسي.

وأكد الحية أن هناك هدفان للزيارة، أولها اللقاءات مع المسؤولين المصريين لمناقشة المصالحة والملفات الأخرى، والهدف الثاني هو لقاء رئيس المكتب السياسي بعض قيادات الحركة في الخارج ومسؤولي ملفاتها لدفعها للأمام.

وأشار إلى أن حركته التقت شخصيات مصرية وإعلاميين، والمسؤولين في جهاز المخابرات العامة المكلفين بالملف الفلسطيني، وأكد أنهم شعروا بحسن الاستقبال والتأمين ذهابا وإيابا.

ووجه الحية الشكر لمصر، على كل ما قدموه في هذه الزيارة، وتوقع أن يكون هناك زيارات لاحقة.

وأكد أنه لا تأثير يذكر بالعلاقة واللقاءات بعد تغيير قيادة المخابرات المصرية، وقال: نحن نتعامل مع الدولة المصرية، السياسة واحدة مقرة من الجهات السيادية بدءا من الرئاسة المصرية وما دونها.

وفي سياق اخر ، قال الحية إن هناك بضائع كانت محتجزة منذ نوفمبر الماضي، والسلطة الفلسطينية عطلت دخولها وطالبت بدخولها عبر معابر الاحتلال، ولذلك دخلت هذه البضائع من بوابة صلاح الدين، ووزارة المالية تتعامل معها وفق القانون.

وتابع، نحن ومصر نريد أن تدخل هذه البضائع عبر المعبر، لا يعقل أن تدخل هذه البضائع من مصر للاحتلال ومن ثم إلى غزة ودخول البضائع من بوابة صلاح الدين، كان حالة طارئة أمام تعنت السلطة جرى الاتفاق على دخولها بهذا الشكل، حيث ل نقبل ان تدخل البضائع من مصر للاحتلال ومن ثم لغزة.

وأكمل أنّ ما يشاع حول صفقة القرن لم يؤكده لنا أي من المسؤولين العرب الذين التقينا بهم، ونرى على الأرض ملامح لصفقة القرن من خلال إعلان مدينة القدس عاصمة للاحتلال ونقل مقر السفارة، مشيراُ إلى أنّه لا يمكن أن نقبل بتمدد قطاع غزة على حساب سيناء.

وشدد على تأكيدات ملادينوف أن المجتمع الدولي يؤيد المصالحة وأن تمارس الحكومة لمهامها في غزة، مؤكداً تبني حركته ودعم مسيرة العودة وسنكون جزء منها.

وحول مصير أربع شبان من غزة تم اختطافهم من قبل الجيش المصري خلال سفرهم عبر معبر رففح المصري خارج القطاع، نوّه الحية إلى، أنّه في كل زيارة لمصر نتحدث مع الأخوة المصريين عن مصير الشبان الأربعة ووعدوا ببحث جدي للقضية.

وتابع، أنّ “تيار الإصلاح الديمقراطي “بقيادة النائب “محمد دحلان” جزء من أبناء الشعب الفلسطيني ولقاءاتنا معهم من أجل المصلحة العامة.

وفيما يخص سلاح المقاومة شدد الحية على، أنّ سلاح المقاومة لمواجهة الاحتلال وغير مطروح للنقاش.

وشكر الحية جميع الدول التي تدعم الشعب الفلسطيني لأن قضيتنا تمر في مرحلة حساسة وبحاجة إلى دعم الجميع.

شاهد أيضاً

مستوطنون يقتحمون برك سليمان ووادي فوكين في بيت لحم

شفا – إقتحم مستوطنون تحت حماية جنود الاحتلال الإسرائيلي، صباح يوم الخميس، منطقة برك سليمان …