إصابات في مواجهات مع الاحتلال الاسرائيلي في القدس والضفة

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 8 ديسمبر 2017 - 3:08 صباحًا
إصابات في مواجهات مع الاحتلال الاسرائيلي في القدس والضفة

شفا – أصيب عشرات الفلسطينيين بجروح جراء إصابتهم بأعيرة مطاطية، وعشرات بحالات إغماء بسبب الغاز المدمع الذي أطلقه جنود الاحتلال أثناء مواجهات على خطوط التماس والحواجز العسكرية في الضفة، وذلك عقب قرار أميركي يعترف بالقدس عاصمة لدولة الاحتلال.

ففي الضفة، وقعت المواجهات مساء اليوم، على مداخل مدن نابلس ورام الله وبيت لحم والخليل وطولكرم وقلقيلية وبيت جالا وأريحا في أعقاب مسيرات حاشدة غاضبة رفضا لقرار الرئيس الأميركي دونالد ترمب بشأن القدس.

وأصيب عشرات المواطنين، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال، في بلدة عزون شرق محافظة قلقيلية.

وقال مدير الإسعاف والطوارئ في قلقيلية منذر نزال، إن طواقم الإسعاف تعاملت مع 4 إصابات بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، و42 إصابة بالاختناق، فيما نقلت شابا مصابا لمستشفى درويش نزال الحكومي، بينما عولجت بقية الإصابات ميدانيا.

وذكرت مصادر محلية، أن المواجهات تجددت الليلة عقب إلقاء الشبان الألعاب النارية باتجاه جنود الاحتلال على البوابة العسكرية المقامة على مدخل البلدة أعقبها اقتحام للبلدة واندلاع مواجهات شديدة.

وأضافت أن المواجهات الضارية امتدت لشوارع البلدة وأزقتها؛ حيث أغلق الشبان الشوارع بالمتاريس والإطارات المشتعلة.

وأصيب 116 مواطنًا في مواجهات انتفاضة حرية القدس، التي اشتعلت الخميس في الأراضي الفلسطينية المحتلة؛ احتجاجًا على إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترمب، القدس عاصمة لـ”إسرائيل”.

ونشر جيش الاحتلال تعزيزات بمئات الجنود في الضفة المحتلة وسط حالة من عدم اليقين إزاء التبعات، واستخدم جنوده الرصاص الحي والمطاطي والغاز المدمع والمياه العادمة.

وفي القدس المحتلة، اعتقلت قوات الاحتلال ثلاثة مقدسيين، مشيرا إلى أن تلك القوات تعزز وجودها في مختلف محاور المدينة وتفرض طوقا على ساحة باب العمود وتمنع الشبان من الاقتراب من الساحة.

وقمعت قوات الاحتلال، مساء الخميس، وقفة احتجاجية أمام “باب العامود” بالقدس المحتلة، وأبعدت المشاركين فيها عن المنطقة عقب الاعتداء عليهم وعلى الفرق الصحفية بالضرب، ومنعت الأخيرة من تغطية الحدث.

وشارك مئات من الفلسطينيين في مسيرات جابت طرقات رئيسية بمدن وبلدات قطاع غزة حاملين الأعلام الفلسطينية ومرددين هتافات منددة بإعلان الرئيس الأميركي أمس اعتراف واشنطن بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وكان جيش الاحتلال قد تحدث عن إطلاق صواريخ من قطاع غزة وسقوطها داخل القطاع بعد أن دوت صفارات إنذار إسرائيلية في المناطق المحيطة به.

وشل إضراب عام وشامل الحياة في الأراضي الفلسطينية المحتلة كافة، فقد ظلت المحال التجارية مغلقة، وامتنع الطلبة عن التوجه إلى المدارس في الضفة وقطاع غزة والقدس المحتلة.

رابط مختصر