بالفيديو، دحلان في لقاء مع قناة الغد : فكرة حل الدولتين انتهت بقرار أمريكي رسمي

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 7 ديسمبر 2017 - 12:03 صباحًا
بالفيديو، دحلان في لقاء مع قناة الغد : فكرة حل الدولتين انتهت بقرار أمريكي رسمي

شفا – قال القائد الفلسطيني البارز والنائب في المجلس التشريعي الفلسطيني عن حركة فتح محمد دحلان “ابو فادي” إن قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الإمريكية من تل أبيب إلى القدس، وإعلانها عاصمة لدولة الإحتلال الاسرائيلي لم يكن مفاجئا، حيث روجت له الإدارة الأمريكية مطولا.
وأوضح دحلان في لقاء مع قناة الغد أن الإدارة الأمريكية التي اتخذت هذا القرار كانت واعية بأنها لن تجد ردا، خاصة بعد أن عزلوا أبومازن في المقاطعة عن شعبه، كما أنهم اعتقدوا أن الحالة الفلسطينية عاجزة عن الرد.
وأضاف القائد دحلان:” اعتبروا أن الوضع العربي والاسلامي هشًا وغير قادر على الرد”، مؤكداً أنه إذا كان ترامب يعتقد أنه ينقذ إسرائيل بقراره ذلك فهو مخطيء.
وشدد دحلان على أن قرار ترامب الذي وقعه اليوم، هو بمثابة جريمة دولية ضد كل القرارات الدولية، لافتا إلى أنه أراد أن يسلخ قضية القدس عن قضايا الوضع النهائي، وأنه بذلك أنهى حل الدولتين.
وأكد دحلان على أنه من حقنا إعلان عدم التزامنا بحل الدولتين طالما تنصلت منه إسرائيل.
وتعقيبا على الكلمة التي ألقاها رئيس السلطة محمود عباس، ردا على قرار ترامب عبر دحلان عن صدمته من الكلمة، قائلا : لا اصدق أني سمعت كلمة لرئيس فلسطيني يقدم رد فعل، وحتى أني اعتقدت أن ما استمعت له هو مدخل لخطاب أبومازن ، الذي سيعلن فيه خطوات التحرك.
وأشار دحلان إلى أنه كان في اجتماع مع قادة تيار الإصلاح بحركة فتح، واتفقوا خلال الاجتماع على بيان يؤكدوا فيه على الاصطفاف خلف أبو مازن في الخطوات التي تتخذ ردا على ترامب، إلا أن خطاب عباس جاء الآن مخيبا للآمال.

وتابع دحلان: أنا حزين للغاية كيف أني ارى الإدارة الفلسطينية تخرج أبو مازن للشعب الفلسطيني بهذه الحالة، وأنا لست متفاجئا لقرار ترامب لكني حزين لكلمة أبو مازن.

وحول ما كان يمكن لأبو مازن إعلانه قال: كان على أبومازن الانتقال لغزة واعلان حكومة وحدة وطنية، كما أني تصورت أنه سيخرج ليقول آن الأوان لنتوحد، أو أن يدع لاجتماع لكل الفصائل بالقاهرة ليعلن مرحلة نضالية وسياسية جديدة.

وشدد دحلان على ضرورة الانتقال لمرحلة نضالية وسياسية جديدة في مسار نضال الشعب الفلسطيني، وذلك طالما أن الإدارة الأمريكية قررت هذا الاتجاه، مؤكدا على ضرورة أن نتخذ قرارات صادمة للاحتلال

وشدد على أن فكرة وأمل حل الدولتين انتهت بقرار أمريكي رسمي، وأن القدس أصبحت من وجهة نظر الإدارة الأمريكية وإسرائيل إسرائيلية، وهو ما ينسف أي حديث عن سلام.

وأكد دحلان على أن صفقة القرن تحولت إلى صفعة، وأنه لم يعد هناك أي صفقة يمكن الحديث عنها بعد إعلان ترامب، مشددا على أن الشعب الفلسطيني سينتزع حقوقه انتزاعا.
وتوقع دحلان أن أبو مازن ربما أبو مازن يخبيء خطابا حقيقيا، لافتا إلى أنه لايمكن استمرار الحالة على نفس المنوال الذي عايشه الشعب الفلسطيني خلال السنوات الماضية.

واعتبر دحلان أنه ربما تحيي صدمة ترامب التي ألقاها اليوم الكثير من الأمور، مشددا على أن الشعب الفلسطيني أعيد للخارطة من جديد بهذا الخطاب، وأن قرار ترامب أحيا القضية الفسلطينية مجددا، بعد أن كانت توارت في السنوات الأخيرة بعد ما يطلق عليه بالربيع العربي، مشددا على الجميع على استعداد للوقوف خلف القيادة الفلسطينية إذا اتخذت قرارات تقف مع حقوق الشعب الفلسطيني.

وشدد دحلان على أنه يجب الآن اتخاذ قرار بإلغاء كافة التنسيق الأمني مع دولة الاحتلال، داعيا أبو مازن لاتخاذ قرارات ترضي الشعب الفلسطيني وتليق بالمرحلة الراهنة من عمر القضية الفلسطينية.
شاهد الفيديو كاملاً :

الجزء الأول :

الجزء الثاني :

رابط مختصر