المستوطنة البديلة لـ”عمونا” ستحوي عددًا أكبر ممن تم إخلاؤهم

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 20 يونيو 2017 - 4:49 مساءً
المستوطنة البديلة لـ”عمونا” ستحوي عددًا أكبر ممن تم إخلاؤهم

شفا – بدأت سلطات الاحتلال، اليوم الثلاثاء، بالعمل على الأرض لبناء مستوطنة جديدة قرب مدينة نابلس في الضفة الغربية المحتلة، بادعاء أنها للمستوطنين الذين تم إخلاؤهم من مستوطنة ‘عمونا’، بعد أن صادقت اللجنة الفرعية للاستيطان على المخطط قبل أسبوعين.

وبحسب المخطط، ستشمل البؤرة الاستيطانية الجديدة، التي أطلق عليه اسم ‘عميحاي’، 102 مبنى سكني للمستوطنين، مع العلم أن عدد العائلات التي تم إخلاؤها من ‘عمونا’ بلغ 40 عائلة فقط، أي أن البؤرة الاستيطانية الجديدة ستضم عددًا أكبر من الذين استوطنوا ‘عمونا’.

ويوم المصادقة على الخطة الاستيطانية، تفاخر بنيامين نتنياهو بأن يكون رئيس الحكومة الأول الذي يبني مستوطنة جديدة بعد عشرات السنين، كما تفاخر بأنه يقوم بما يجب أن يقوم به للحفاظ على الاستيطان اليهودي في الضفة.

وتقع المستوطنة الجديدة في تجمع مستوطنات ‘شيلو’ إلى الجنوبي من نابلس وعلى أراضي سيطر عليها الجيش واعتبرها أراضي دولة.

وقام ضباط بالإدارة المدنية برسم الحدود الهيكلية للمستوطنة التي تقع في منطقة ‘عيمك شيلو’ وذلك بناءً على طلب المستوطنين الذين جرى إخلاؤهم من ‘عمونا’.

وفي نهاية آذار/ مارس الماضي، صادق المجلس الوزاري المصغر للشؤون السياسية والأمنية ‘الكابينيت’، وبالإجماع على إقامة مستوطنة جديدة بالضفة الغربية المحتلة بديلة عن مستوطنة ‘عمونا’ ستخصص للمستوطنين الذين تم إخلاؤهم من البؤرة الاستيطانية التي أقيمت على أراض بملكية خاصة للفلسطينيين من بلدة سلواد.

رابط مختصر