هآرتس : عباس وافق على شطب المسجد الاقصى والحرم القدسي في اليونسكو

تـــاريــــخ الـــنـــشــر ◄ الأحد 30 أبريل 2017 - 11:00 مساءً
هآرتس : عباس وافق على شطب المسجد الاقصى والحرم القدسي في اليونسكو

شفا – كشفت صحيفة هآرتس عن موافقة رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس على شطب المسجد الاقصى والحرم القدسي الشريف بقرار يصدر الثلاثاء عن اليونسكو في باريس حيث سينص القرار على ان القدس للدينات الثلاث.

ومن المقرر أن يجري تصويتا في اليونسكو حول موضوع القدس بعد غد الثلاثاء الموافق 2 مايو / أيار 2017، وهو اليوم الذي تحيي فيه إسرائيل ذكرى تأسيسها.

وفي هذا السياق، كشفت صحيفة «هآرتس» العبرية، عن صفقة بادرت إليها ألمانيا، وافق بموجبها الفلسطينيون في منظمة «اليونسكو»، على تقديم تنازلات حول المسجد الأقصى والمدينة المقدسة، في مشروع قرارٍ سيتم التصويت عليه قريبًا في المنظمة الأممية.

وقال المحرر السياسي للصحيفة باراك ربيد، في مقال نُشر اليوم الأحد، إن الأجزاء التي تم حذفها من القرار المرتقب، هي الفقرات التي أثارت غضب «إسرائيل» من القرار السابق، وقررت على إثرها تجميد التعاون مع المنظمة التابعة للأمم المتحدة.

وبحسب ربيد، فإنه أُضيف إلى مشروع القرار، إن «القدس مهمة لكل الأديان التوحيدية، اليهودية والمسيحية والإسلام»، خلافًا لنص القرار السابق الذي قالت «إسرائيل» حينها إنه ينفي علاقتها التاريخية بالأقصى وحائط البراق الحائط الغربي للمسجد المبارك.

وزعم المحرر السياسي للصحيفة في مقالة، أن مشروع القرار الجديد، سيكون أكثر تساهلًا من القرار الأخير، بعد أن عدّلت السلطة الفلسطينية منه بهدف الحصول على تأييد دولٍ أوروبيةٍ له على رأسها ألمانيا.

كما رأى، أن الصفقة التي أُبرمت تخللت «تنازلاتٍ كبيرةٍ» من طرف الفلسطينيين، إذ تم حذف أي ذكرٍ للمسجد الأقصى، أو الحرم القدسي الشريف، كون هذه التسمية هي تسميةٌ إسلاميةٌ، في حين تطلق إسرائيل على المسجد الأقصى «جبل الهيكل»، وتؤكد دائمًا على ضرورة اعتراف العالم بهذه التسمية.

رابط مختصر