القرعاوي: سعي عباس للقاء نتنياهو ضربة لإضراب الأسرى

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 20 أبريل 2017 - 3:57 مساءً
القرعاوي: سعي عباس للقاء نتنياهو ضربة لإضراب الأسرى
شفا – انتقد فتحي القرعاوي، النائب في المجلس التشريعي عن حركة “حماس”، التصريحات التي أدلى بها رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، حول استعداده الكبير لعقد لقاء مع رئيس الحكومة “الإسرائيلية” بنيامين نتنياهو.
وأكد القرعاوي، أن حديث عباس “هذا يمثل تنازلاً جديداً لصالح الاحتلال “الإسرائيلي”، وتابع “تأكيد عباس استعداده لملاقاة نتنياهو رغم كل الجرائم التي يرتكبها الاحتلال بحق شعبنا ومقدساته مؤشر خطير على توجه عباس السياسي المقبل”.
وأوضح أن هذا التصريح يعد مساس غير مقبول بنضالات شعبنا الفلسطيني بشكل عام، وكذلك معركة الإضراب التي يقودها الأسرى داخل السجون “الإسرائيلية” لليوم الرابع على التوالي بقيادة القيادي الفتحاوي الأسير مروان البرغوثي.
وذكر النائب القرعاوي أن “عباس بات لا يملك أي أوراق سياسية من أجل الضغط فيها على الاحتلال لوقف عدوانه وتصعديه، ولكن الان بات يملك أوراق مساومة وتنازل خطيرة”.
وأشار إلى أن “إضراب الأسرى يقلق السلطة الفلسطينية كثيراً وبات يحرجها، وهي تحاول جاهدة لإيقافه بأي وسيلة ممكنة”.
وكان عباس أبدى استعداده للقاء رئيس الوزراء “الإسرائيلي” بنيامين نتنياهو في أي وقت في واشنطن، تحت رعاية الرئيس الاميركي دونالد ترامب.
وبحسب ما نشرت الاذاعة العبرية، فان هذا النبأ جاء ذلك في سياق حديث نشرته له الليلة الماضية صحيفة “أساهي” اليابانية على موقعها الإلكتروني.
وصرح الناطق بلسان البيت الأبيض بأن الزعيمين سيؤكدان التزام القيادتين الأميركية والفلسطينية بالسعي إلى تسوية النزاع بين الفلسطينيين و”إسرائيل”.
رابط مختصر