الإمارات تشارك في اجتماع وزراء الخارجية العرب التحضيري للقمة العربية الـ 28 في الأردن

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 28 مارس 2017 - 1:40 مساءً
الإمارات تشارك في اجتماع وزراء الخارجية العرب التحضيري للقمة العربية الـ 28 في الأردن

شفا – أكد وزراء الخارجية العرب خلال اجتماعهم التحضيري للقمة العربية الـ 28 التي تستضيفها المملكة الأردنية الهاشمية – الذي عقد اليوم – ضرورة الإصلاح الشامل لمنظومة العمل العربي المشترك بما يتناسب مع التحديات التي تمر بها المنطقة العربية.
و أكد الوزراء أهمية التركيز خلال هذه المرحلة على القضية الفلسطينية والتدخلات الإيرانية في الشؤون الداخلية للدول العربية وصيانة الأمن القومي العربي ومكافحة الإرهاب ومعالجة الأزمات اليمنية والسورية والليبية وضرورة الخروج برؤية عربية موحدة وإيجاد حلول لأزمات المنطقة بشكل يحقق الأمن والاستقرار.
ترأس وفد دولة الإمارات في الاجتماع التحضيري .. معالي الدكتور سلطان بن أحمد سلطان الجابر وزير دولة وضم سعادة فارس محمد المزروعي مساعد وزير الخارجية والتعاون الدولي للشؤون الأمنية والعسكرية و سعادة جمعة مبارك الجنيبي سفير الدولة لدى جمهورية مصر العربية مندوبها الدائم لدى جامعة الدول العربية و سعادة بلال ربيع بلال البدور سفير الدولة لدى المملكة الأردنية الهاشمية وسعادة عبدالله مطر المزروعي مدير إدارة الشؤون العربية في وزارة الخارجية والتعاون الدولي.
و توجه معالي الدكتور سلطان أحمد الجابر – خلال إلقائه كلمة الدولة في الاجتماع – بالشكر والتقدير للمملكة الأردنية الهاشمية على الجهود الكبيرة المبذولة لاستضافة أعمال القمة العربية الـ28 .
و أعرب عن تطلع دولة الإمارات لإنجاح القمة وتحقيق الأهداف والتطلعات العربية المنشودة خلال المرحلة المقبلة والخروج بقرارات مهمة تلبي طموحات وتطلعات الشعوب العربية.. مشيرا إلى أن رئاسة الأردن لهذه القمة ستشكل إضافة بناءة لمسيرة العمل العربي المشترك.
و أشاد معاليه بالدور الذي اضطلعت به جمهورية موريتانيا الإسلامية خلال ترؤسها للقمة العربية في دورتها الـ 27 .. منوها بالجهود الحثيثة التي بذلتها لتوفير المناخ الملائم للحوار بما يحقق التوافق والتضامن العربي ويكفل تفادي العنف والفوضى في ظل التحديات والتطورات الخطيرة والمتسارعة التي تشهدها منطقتنا العربية وما يصاحبها من تداعيات.
و أكد أن القضية المركزية الأولى بالنسبة للعرب هي القضية الفلسطينية باعتبارها ملفا مهما في جميع لقاءاتنا الثنائية والإقليمية والدولية كأولوية .. مشيرا إلى أن استمرار الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية وغياب الحل السياسي يشكل عاملا أساسيا لعدم الاستقرار الإقليمي.
و حول التدخلات الخارجية في الشؤون العربية .. لفت معاليه إلى أهمية إحاطة مؤتمر القمة العربية بالدور الإيراني السلبي الذي يقوض الأمن والاستقرار في المنطقة .. مؤكدا الرفض المطلق والقاطع للتدخلات الإيرانية وطالب بوقفها فورا للحفاظ على مبادئ حسن الجوار واحترام سيادة واستقلال ومصالح وخصوصية كل دولة والكف عن استخدام الورقة الطائفية كوسيلة للتدخل في الشؤون الداخلية للدول العربية عبر إطلاق التهديدات وتغذية النزاعات الطائفية وخلق الميليشيات لنشر الفوضى والعنف وزعزعة الأمن الإقليمي.
و أكد معالي الجابر الرفض القاطع لاستمرار الاحتلال الإيراني للجزر الإماراتية الثلاث ” طنب الكبرى وطنب الصغرى و أبوموسى ” ودعوة إيران مجددا إلى حل قضية الجزر الإماراتية المحتلة الثلاث من خلال المفاوضات المباشرة أو اللجوء إلى التحكيم الدولي بما يتوافق مع مبادئ ميثاق الأمم المتحدة وقواعد القانون الدولي.
و دعا إلى ضرورة تكثيف التعاون والتنسيق بهدف التصدي للإرهاب .. لافتا إلى أهمية مواجهة المنطلقات الفكرية والأيديولوجية والثقافية المتطرفة للإرهابيين.
و تطرق معاليه إلى أهمية ترجمة قرارات والتزامات هذه القمة على أرض الواقع من خلال تكثيف التعاون والتنسيق بما يحقق هدف التضامن العربي والخروج بقرارات مهمة تلبي طموحات الشعوب العربية ودفع المخاطر العابرة للحدود والمهددة لأمننا واستقرارنا.

-وام-

رابط مختصر