5:00 صباحًا / 24 أكتوبر، 2019
آخر الاخبار

دراسة: العيش في ظروف اجتماعية-اقتصادية سيئة يقصر العمر

شفا – اظهرت دراسة نشرتها مجلة “ذي لانسيت” الطبية البريطانية ان العيش في ظروف اجتماعية-اقتصادية سيئة قد يؤدي الى فقدان الشخص لسنتين من عمره.

واكتشف علماء بعدما حللوا نتائج 48 دراسة اجريت في الولايات المتحدة واستراليا وعدة دول اوروبية ان الظروف الاجتماعية-الاقتصادية السيئة كالقيام بعمل لا يتطلب مؤهلات كثيرة ومستوى التعليم المتدني قد تؤدي الى تراجع متوسط امد الحياة ب2,1 سنة.

اما التدخين فهو قد يؤدي الى تراجع امد الحياة 4,8 سنوات والسكري 3,9 سنوات والتحضر 2,4 سنة.

واجريت الدراسة في اطار مشروع “لايف باث” المكرس للشيخوخة وتموله المفوضية الاوروبية.

واوضح البروفسور ميكا كيفيماكي من جامعة “يونيفرسيتي كوليدج اوف لندن” الذي شارك في الدراسة “نعرف ان التعليم والمداخيل والعمل عوامل تؤثر على الصحة الا ان دراسات قليلة قيمت اهميتها”.

وشدد الباحثون على ان الظروف الاجتماعية-الاقتصادية يمكن ان تعدل من خلال سياسات محلية ووطنية ودولية وان تأثير هذه التغيرات على امد الحياة سيكون اكبر من تأثير المساعدات لوقف التدخين او النصائح حول الحمية الغذائية.

وقال باولو فينييس المشرف على مشروع “لايف باث” ان “الوضع الاجتماعي-الاقتصادي مهم لانه ملخص لتعرض الشخص طوال حياته لظروف وسلوكيات قد تكون خطرة”.

شاهد أيضاً

أبو ظبي تستضيف غدا مؤتمر أسبوع الأمراض المعدية السنوي الثالث

شفا – تبدأ غدا فعاليات مؤتمر أسبوع الأمراض المعدية السنوي الثالث تحت عنوان ” أحدث …