5:35 صباحًا / 12 نوفمبر، 2019
آخر الاخبار

د. الزهار : حماس والشعب الفلسطيني لا يحملون لمصر إلا الحب والتأييد

شفا – أكد القيادي في حركة حماس د. محمود الزهار عضو المكتب السياسي للحركة، أن حركته لا مانع لديها من تشكيل لجنة فصائلية وطنية تشرف وتراقب عمل معبر رفح البري ، على غرار اللجنة الوطنية التي شكلت لمتابعة أزمة الكهرباء، مشيراً إلى أن قضية تسليمه للرئيس محمود عباس لن تتم لاستخدامه في عهد السلطة لتهريب المال والمخدرات وقال:” قلنا للفصائل تعالوا لتراقبوا العمل على معبر رفح واعملوا لجنة، لكنننا لن نعيد معبر رفح لرئيس السلطة محمود عباس لأنه استخدمها في أشياء كثيرة، وأنا شاهد على أنه تم ضبط ضابط بـ 4 مليون دولار كان ينوي تهريبهم من غزة للخارج”.
وأكد في موضوع تسليمه رئاسة كتلة حماس البرلمانية ، أن لدى حركته رؤية جديدة في العمل البرلماني خلال المرحلة القادمة عنوانها إعادة وتقوية التواصل مع البرلمانات العربية والاسلامية والدولية مشيراً إلى أنه تلقى دعوة لزيارة تونس قريباً، كما أنه سيكون على رأس الأولويات الكتلة تعزيز منهج الرقابة والتشريع على الجهاز الإداري “الحكومي” في قطاع غزة، بالإضافة للتواصل مع العائلات في قطاع غزة وتعزيز منهج الإصلاح ذات البين وترتيب العلاقات الاجتماعية للفقراء في المجتمع الفلسطيني.
وأكد د. الزهار أن حركته والشعب الفلسطيني لا يحملون لمصر إلا الحب والتأييد وأن الجغرافيا والتاريخ تدلل على متانة العلاقة بين الشعبين، مشيراً إلى أنه ورغم توتر العلاقة خلال الفترة الماضية إلا أنه لم يثبت على حركة حماس أي من الاتهامات، وقال:” لا يوجد دليل صغير أو كبير بأننا نعبث بأمن مصر”.
وأضاف:” تاريخياً وجغرافياً لا يمكن فصل مصر عن السودان، ومصر عن ليبيا، ومصر عن فلسطين هذه قضية مفروغ منها، ونحن لا نلعب بأمن سيناء، وأي محاولة تحاول جرنا لأن نكون طرفاً في سيناء سنفشلها سواء كان من هذا الطرف أو من ذاك الطرف لأن بندقيتنا لها عين واحدة توجه صوب الاحتلال”.

شاهد أيضاً

مواجهات مع قوات الاحتلال شرق بيت لحم

شفا – اندلعت، اليوم الاثنين، مواجهات بين الطلبة وقوات الاحتلال الإسرائيلي في محيط مدارس بلدة …