2:10 مساءً / 17 يوليو، 2019
آخر الاخبار

المركز الفلسطيني للدراسات يعقد ورشة عمل في مخيم العروب

شفا -نفذ المركز الفلسطيني للدراسات وحوار الحضارات لقاءً جماهيريا في قاعة مركز الفينيق بمخيم العروب بعنوان واقع المشاركة السياسية للمرأة في مخيم العروب، بحضور العديد من النساء والمراكز النسوية وذلك ضمن مشروع جسور الذي ينفذ في مدينة بيت لحم والخليل، بدعم من الصندوق الإقليمي الاجتماعي الثقافي للاجئين الفلسطينيين وسكان قطاع غزة، والممول من الوزارة الألمانية للتعاون الاقتصادي والتنمية (BMZ) من خلال (GIZ).

وركز اللقاء على أبرز التحديات المجتمعية والثقافية التي تواجه النساء، وابرز أشكال العنف الثقافي والبنيوي ضمن الممارسات المجتمعية المختلفة فيما يرتبط بالنساء، الشيء الذي حط من أهمية التكاملية بين الرجل والمرأة، كما وحد من دورها في البناء والتطوير المجتمعي.

وقد ركز النقاش على استعراض أهم المحاور التي يمكن من خلالها العمل على تحسين دور النساء وزيادة مشاركتهن في العملية النظامية في المناطق المهمشة، والمخيمات, حيث قدمت الناشطة النسوية جيهان البدوي عرضاً حول ابرز التحديات في الوضع الاقتصادي المتردي والذي يحد من قدرة المرأة على المشاركة السياسية والمجتمعية، إضافة إلى الوضع الاجتماعي القائم الذي يميزه الذكورية والبعد الاقصائي للمشاركة النسوية من جهة أخرى، ما قلل من فرصة مشاركة النساء في الهيئات المحلية وفي إقرار السياسات وخاصة في المخيمات، علماً أن نسبة النساء المتعلمات في المخيمات تبلغ حوالي 65%.

كما أوضحت وجدان العزة من لجنة المرأة العاملة،مشاركة المرأة في صناعة القرار في المخيمات يجب أن تأخذ صبغة ذات طابع خاص، لما لها من دور أصيل في العمل النظامي والتاريخي في المخيم، إضافة إلى أهمية ترجمة هذا العمل في مستويات مختلفة، من صناعة القرار المحلي وزيادة نسبة تمثيل المرأة في الهيئات النظامية العاملة في المخيم.

وأشارت العزة بأنه يجب العمل مع كافة المؤسسات على ضمان حق وصول المرأة إلى كافة مستويات صناعة القرار وفي مستويات مختلفة، سواء أكانت سياسية أو اقتصادية واجتماعية بما يكفل تمثيل عادل للنساء في تلك الهيئات.

شاهد أيضاً

الغاء جلسة للكابنيت بشان غزة

شفا – تلقى وزراء المجلس الوزاري المصغر “الكابنيت”، اليوم الأحد، إشعاراً بإلغاء جلسة كانت مقررة …