5:32 مساءً / 20 مايو، 2019
آخر الاخبار

الآحمد: لا عودة لبحث المصالحة الا بعد انتهاء ازمة لجنة الانتخابات بغزة

شفا -صرح عزام الأحمد عضو اللجنة المركزية لحركة فتح اليوم الاثنين، أنه لا عودة لبحث ملف المصالحة الفلسطينية مرة أخرى مع حركة حماس أو مع أى جهة عربية، إلا بعد انتهاء الأزمة التى افتعلتها حركة حماس بمنع لجنة الانتخابات المركزية من العمل فى القطاع.

وقررت حركة حماس بشكل مفاجئ فى الثانى من يوليو الجارى وقف عملية تحديث السجل الانتخابى فى القطاع بعد تواصل اعتقالات أنصارها فى الضفة من قبل أجهزة أمن السلطة، حسبما ذكرت.

وقال الأحمد، فى تصريحات لراديو صوت فلسطين التابع للسلطة الفلسطينية إنه التقى مسئولين مصريين باعتبار القاهرة الراعى لملف المصالحة، وأكد لهم أنه لا تراجع عن قرار وقف الحوار مع حماس حول المصالحة.. إلا بعد عودة لجنة الانتخابات للعمل فى غزة. ونبه إلى أن قيادات بحركة فتح تجرى لقاءات عادية مع قيادات من حماس، لكن بعيدا عن الحديث حول ملف الصالحة..وأضاف “نحن لسنا فى قطيعه عن بعضنا البعض”.

وحول ما أعلنه رئيس المكتب السياسى لحماس خالد مشعل خلال زيارته للرباط بأن فلسطين بحاجة إلى مصالحة وطنية يكون للمغرب إسهام فيها، قال الأحمد إن حركة حماس تريد من وراء هذا الخطاب التأكيد على حرصها على المصالحة وأن تظهر ايجابية حيال هذا الملف.

من جانب آخر، استنكرت حركة حماس اقتحام أجهزة أمن السلطة بالضفة المحتلة منزل القيادى فى الحركة الشيخ عدنان عصفور فى منطقة رفيديا غرب نابلس، بعد يوم من الإفراج عنه من سجون الاحتلال.
وقال د. سامى أبو زهرى الناطق باسم الحركة إن عملية الاقتحام هى دليل على حجم الهجمة التى تمارسها أجهزة السلطة ضد حركة حماس وقياداتها بالضفة المحتلة. وأضاف “هذه الجريمة تمثل تصعيدا خطيرا يؤكد أن حركة فتح والسلطة تضرب اتفاق المصالحة بعرض الحائط”.

وأفرجت سلطات الاحتلال الإسرائيلى الليلة الماضية عن القيادى عصفور، بعد اعتقال إدارى استمر نحو 40 شهرا .فى الوقت نفسه أفرجت أجهزة الأمن الفلسطينية فى الضفة عن ثلاثة من معتقلى حماس بعد اعتصام نفذه معتقلون داخل سجون السلطة.

شاهد أيضاً

محمود عباس يصل الدوحة في قطر بزيارة لمدة 5 أيام وهي ثاني زيارة له خلال شهر

شفا – وصل رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس “ابو مازن” العاصمة القطرية “الدوحة” مساء أمس، …